أطباء الميري يدخلون في اعتصام مفتوح بعد اعتداء بلطجية عليهم

أطباء الميري يدخلون في اعتصام مفتوح بعد اعتداء بلطجية عليهم
الميرى


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كتبت-سلمي خطاب:

حاصر عدد كبير من البلطجية وأهالي المرضي مبنى القنصلية بالمستفى الميري بالإسكندرية صباح اليوم، الأحد، بعد احتجاز أطباء نواب التجميل داخل المبني، نتيجة تكدس المرضي أمام غرف العمليات، مما دعا الأطباء إلي الدخول في اعتصام مفتوح لحين حل مشكلة الأمن داخل المستشفي.

وتقول الدكتورة هيام صبري “نائبة تجميل بالمستشفي”، أنه لا يوجد في غرفة الطواريء سوي 4غرف عمليات يخدمون كل التخصصات، ونحن نستقبل في اليوم أكثر من مائة مريض، ولا يوجد عدد كاف من الأطباء فالموجود بالمستشفي 4نواب تجميل فقط.

وتسائلت كيف لنا أن نعالج هذا الكم من المرضي مع عدم توافر الإمكانيات والظروف المناسبة التي نعمل فيها، فالبلطجية يعتدون علينا يومياً على مرآى ومسمع الجميع، وأشارت أنه لا يوجد أمن سوى الأمن المدني الخاص بالمستشفي وعدد قليل من ضباط الشرطة لا يفعلون أي شيء حيال الاعتداءات التي تقع علينا يومياً، فاليوم تم الاعتداء على الدكتور يوسف عارف بالسب و الضرب، والدكتور محمد فاروق تم تهديده بزجاجة، ولم يتحرك أحد حيال هذه الاعتداءات.

وأضاف الدكتور محمد فاروق “أحد الأطباء الذين تم الاعتداء عليهم” أننا نعمل لساعات طويلة تصل إلي 36ساعة متواصلة، ولا نشتكي فنحن نريد أن نعمل وأن نخدم المرضي ولكن لا نستطيع أن نعمل في تلك الظروف، , وأكد على أن الأمن لا يفعل شيء حيال الاعتداءات التى تقع عليهم يومياً بحجة أن الذي يعتدي عليهم مصاب، وذكر أن الأمن يقول لهم أنه لا يستطيع حتي أن يحرر محضراً قبل أن يُعالج المريض، و إلي أن يعالج يكون قد وقع الكثير من الاعتداءات والإهانات علينا، وبعد ذلك لا يفعلون شيئاً.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *