أسيوط تمثل مصر فى مشروع “تمام” للتطوير المدرسي فى العالم العربي

أسيوط تمثل مصر فى مشروع “تمام” للتطوير المدرسي فى العالم العربي
محافظة-اسيوط

أسيوط- أحمد صالح :

اختيرت محافظة أسيوط لتمثيل مصر فى مشروع التطوير المدرسي فى العالم العربى (تمام) وهى المحافظة الوحيدة على مستوى الجمهورية التى وقع عليها الاختيار للمشاركة فى المشروع الذى يتبع مؤسسة الفكر العربى بالمملكة الاردنية الهاشمية والذى بدات مرحلته الاولى فى ثلاث دول عربية منذ 2007 .

صرح بذلك الدكتور يحيى كشك محافظ أسيوط وقال أن مصر تشترك فى مشروع “تمام” وقد وقع الاختيار على 3 مدارس بأسيوط هى التجريبية المتميزة ممثلة للتعليم الابتدائى وعصمت عفيفى المرحلة الاعدادية ومدرسة خديجة يوسف ممثلة للتعليم الثانوى وكان اختيار المدارس الثلاث نتيجة اتصالات مسئولى المحافظة مع مؤسسة الفكر العربى وبرعاية وزير التربية والتعليم الذى اكد على استحقاق هذه المدارس للانضمام للمشروع مشيراً إلى أن الجامعة الامريكية فى بيروت هى الجهة المشرفة على المشروع وكذلك الجامعة الامريكية بالقاهرة.

وقال الدكتور عبد الرازق مختار مستشار تطوير التعليم بالمحافظة والمشرف على المشروع بأسيوط أن (تمام) مشروع يسعى إلى عمل نموذجا مبتكراً للتطوير المدرسي في العالم العربي، ويهدف إلى تطوير نظرية للتغيير التربوي تستمر فعاليتها على المدى البعيد، وتستند بشكل كامل إلى الممارسات التربوية المدرسية، بما يسمح ببناء القدرات المؤسّساتية الضرورية لإحداث التطوير من خلال  تطوير نظرية للإصلاح التربوي في المنطقة العربية وتشجيع ثقافة أخذ القرار لذا، اتّخذ (تمام) استراتيجية الدعم من القمة إلى القاعدة لإحداث تغيير من القاعدة إلى القمة وتقتضي أهداف المشروع إيجاد فرق عمل جديدة مكوّنة من مدارس وجامعات وممثلين عن وزارات التربية من أجل تبنّي وتنفيذ وتفعيل مشروع (تمام) في دول عربية مختارة.

وعن بدء أولى مراحل المشروع فى المدارس المختارة قال ” مختار” أنه تم تشكيل فرق عمل بهذه المدارس للبحث فى أهم المشكلات فى المدرسة وكل ما يرتبط بها من منهج ومتعلم وأولياء أمور ويتم تسليط الضوء على هذه المشكلات بعمل ورش عمل مكثفة يسبقها تدريبات بكلية التربية جامعة أسيوط ومن خلال النقاط الايجابية ومواطن القوة فى مجتمع المدرسة يتم الوصول لحل المشكلة وتصبح المدرسة نقطة اشعاع للمدارس المجاورة والمجتمع المحلى ككل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *