بالمنوفية تظهر أخلاق الجماعة : التعدى على إمام مسجد لعدم النزول لرغباتهم

بالمنوفية تظهر أخلاق الجماعة : التعدى على إمام مسجد لعدم النزول لرغباتهم
images

المنوفية – محمود الصاوى:

وقعت مساء أمس بمدينة سرس الليان بمحافظة المنوفية حادثة غريبة وتعد أن اكون جديدة من نوعها حيث فوجئ يوسف غانم إمام وخطيب مسجد ” أحمد غانم ” بالمدينة بعد صلاة العصر باقتحام 3 شباب منتمين لجماعة الإخوان المسلمين للمسجد بالمدينة بالشوم والعصى للتعدى على إمام المسجد بعد خلافات سياسية حيث تم منعهم من إجراء ندوات وخطب داخل المسجد إلا بعد أخذ موافقة وزارة الاوقاف.

هذا ما أكده أحمد عبد العضيم أحد شهود العيان أن حالة من الهياج والصراخ بعد صلاة العصر أمام المسجد وعندما ذهبنا فؤجئنا بسقوط الشيخ غارقا فى دمائه داخل المسجد مصاب بحرج قطعى فى الجبهة وحالته خطيرة وتم نقله لمستشفى سرس الليان.

وأكد شهود عيان أن ثلاثة شباب الإخوان المعروفين بالقرية وهم بهاء صلاح أبو المجد ، احمد حسن الشرقاوى ، احمد عاشور غانم تربصوا بالشيخ بعد صلاة العصر بعد رفضه عقدهم ندوة داخل المسجد إلا بأمر من الأوقاف، حيث أكد لهم ان الاوقاف تمنع إقامة ندوات سياسية داخل المسجد وسبق أن رفض إقامة ندوات من قبل وانهم تربصوا به اليوم وتطاولوا عليه واعتدوا عليه بالشوم وأسلحة بيضاء.

وهرب المتهمين بأحد المنازل فى شارع مجاور للمسجد وفرض الأهالى طوق حول المنزل، وحاولوا اقتحام المنزل للفتك بهم إلا ان قوات الشرطة منعت الأهالى وألقت القبض عليهم بعد فرض كردون أمنى على الشارع وأثناء خروجهم ألقى الأهالى الحجارة على قوات الشرطة والمتهمين، وتم تحرير محضر بالواقعة وإحالة المتهمين للنيابة العامة لمباشرة التحقيقات .

ومن جانبه أكد الدكتور مصطفى شعبان وكيل وزارة الأوقاف المنوفية، أنه يرفض الاعتداء على أئمة المساجد فهم رموز للمجتمع ولابد من احترامهم بعد واقعة الاعتداء على الشيخ يوسف غانم إمام وخطيب مسجد غانم بمدينة سرس الليان.

وأضاف وكيل الوزارة أن اجرى اتصاله بمدير ادارة الاوقاف بمدينة سرس الليان وسيتوجه صباح غدا الاحد الى مستشفى سرس الليان لزياة الإمام المصاب والاطمئنان على صحته.

واشار الدكتور مصطفى شعبان أنه لابد من الاحتكام للقضاء لبيان من قام بالاعتداء على الإمام وأنه سيحضر محقق من مديرية أوقاف المنوفية تحقيقات النيابة ومتابعة سير التحقيقات مع الثلاثة أشخاص المتهمين وسنطالب بحق الإمام المكفول.

وأكد شعبان أن الأوقاف ترفض المزيادة من التيارات السياسية المختلفة التى تريد استغلال الموقف سياسيا ضد جماعة معينة والمزايدة أو تصفية حسابات معهم والمتاجرة بهم مؤكدا أن إجراء الندوات داخل المساجد يتم بإشراف من إدارة المسجد والإمام وتكون ندوات دينية وليست سياسية حزبية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *