حزب الوطن: من الظلم تحميل النظام الحالي تبعات فساد نظام مبارك

حزب الوطن: من الظلم تحميل النظام الحالي تبعات فساد نظام مبارك
حزب الوطن

كتبت- هبة محمد:

عقد حزب الوطن مساء امس مؤتمرا صحفيا بمقر الحزب، لتوضيح موقف الحزب بالإسكندرية، من القضايا التى تتعرض لها المؤسسة القضائية وسد النهضة وحملة تمرد ويوم ثلاثون من شهر يونيو.

القى بيان الحزب أ مصطفى المغنى وقال “من الظلم ان نحمل النظام الحالى تبعات كارثة سد النهضة، لكنه مسئولية نظام مبارك لارتمائة فى احضان اسرائيل، ويجب محاكمة كل من له علاقة بهذا الملف ومصر مناخها جفاف اكثر وتعتمد على ثمانية وتسعون بالمائة من مياة نهر النيل ايضا هذا السد سيسبب ازمة فى توليد الكهرباء ويقترح تكوين لجنة والمطالبة بتفعيل دورها ويجب ان تضم كافة القوى السياسية ايضا تضم فنيين ومهندسين وكل الاطياف.

وقرر الحزب ان يشارك فى كافة الحلول ويرفض التدخل العسكرى ويقترح الاستفادة من البدائل المائية الاخرى مثل تحلية مياه البحر وان تقوم المخابرات بدورها التاريخى وكشف اى مخطط للنيل بسلامة مصر.

واذا تم تدمير هذا السد ستتعرض الخرطوم لكارثة لان المياة تعلو عن سطح الارض ثمانية وعشرين مترا واقترح ايضا المشاركة بين مصر واثيوبيا فى حل المشكلة ولا مانع من مشاركة الشعبين ايضا.

وقال الدكتور محمد امام استاذ القانون والشريعة فى جامعة الازهر وقال فى كلمته ان وضع المحكمة الدستور فى بعض الجوانب مثل حق الجيش والشرطة فى الادلاء بصوتهم فى الانتخابات وعن قانون السلطة القضائية الذى من الممكن ان تنفجر الساحة بسبب هذا القانون لاعتقاد البعض انه تصفية حسابات فى اصدارها حكم بحل مجلس الشورى لكنها اوقفت تنفيذ الحكم حرصا على مصلحة البلاد اضاف ان المحكمة لها الحق ان تقرر وقت تنفيذ الحكم بسبب المصلحة وبموقفها هذا فهى ارسلت رسالة لمجلس الشورى بعدم اقتحامه ذلك المجال قال ايضا ان الدستور ينص على مدنية الشرطة لكن من الخطأ ان تدلى بصوتها فى الانتخابات لانها يجب ان تكون طرف محايد واكمل كلامه ان كل دساتير العالم تقول ان القوات المسلحة ملك للشعب ولا يجوز انشاء مليشيات غيرها فمن الخطأ الانشغال بالحياة السياسية لان مهمتهم الرئيسية هى التفرغ لحماية الوطن والمواطنين، وهذا الوقت غير مناسب تماما لقانون السلطة القضائية لانه سيفجر خلافات كثيرة.

واخيرا القى الدكتور يسرى حماد كلمته قائلا ان حملة تمرد قامت بجمع توقيعات للتظاهر يوم ثلاثين من شهر يونيو فلكل مواطن حق التظاهر بدون تخريب وعليه ان يحترم كل القوى السياسية والدستورية اثناء التظاهر واكد على تأييد الحزب لستمرارشرعية الرئيس لمدة اربعة سنوات واى اعتداء سيعيد للبلاد حكم العسكر وسيدخلها فى نفق مظلم ايضا يرى الحزب ان دماء المصريين كلها غالية وان العنف سيؤدى الى العنف والبلد فى الوقت الحالى تحتاج الى الاستقرار والامان.

ويرى حزب الوطن ان الرئيس عليه تحمل المسئولية كاملة على النهوض بالبلاد وتعميرها ويطالب ان يكون رئيس لكل المصريين بعيد عن الايدلوجية الحزبية وان يجمع كل القوى السياسية والمساواه بين جميع الفصائل ايضا طالب حزب الوطن الرئيس محمد مرسى بتحقيق الوعود الذى قطعها على نفسه فى الفترة الانتخابية وهى مطالب الثورة وتعيين مستشارين جدد تسند لهم ملفات حقيقية ولا يتم اختيارهم بناء على هويتهم او انتماءاتهم الحزبية واجراء حوار وطنى بناء يشارك به جميع القوى السياسية لمشروع قومى مصرى ويكون بالمشاركة لا المغالبة بعيد عن الايدلوجية الحزبية التى فرقت بين الشعب ايضا اصلاح المنظومات الفاسدة ليشعر المواطن بفرق بين قبل وبعد ثورة يناير وضرورة التفرقة بين الخلاف الايدولوجى والسياسى فمصلحة الشعب المصرى اعلى من ابتزاز كل طرف للاخر ويجب ان نكون كلنا فريق عمل واحد واكد على الشورى بين كافة القوى السياسية ليس فقط النقد والتظاهر ووجه رسالة لابناء الشعب يطالبهم باليقظة وطلب منه قطع كل يد تحاول خراب مصر.

وقال ان حزب الوطن ضد المظاهرات والحزب لايتخلى ابدا عن مطالب الثورة وتحقيقها لكن على يد الرئيس الحالى واكد على ان دماء المصريين غالية جدا ورفض نظام التخوين والتخويف وتقسيم الشعب ايضا رفض تكفير المعارضة وانتقد تعيين وزراء اغلبهم من حزب الحرية والعدالة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *