وزير الداخلية : لن يتم تامين مقرات الحرية والعدالة .. وجهاز الشرطة جهاز وطني ملك للشعب، وليس ملك فصيل معين

وزير الداخلية : لن يتم تامين مقرات الحرية والعدالة .. وجهاز الشرطة جهاز وطني ملك للشعب، وليس ملك فصيل معين
اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية1

كتب – محمد لطفى :

الداخلية: لا تواجد للشرطه في مظاهرات 30 يونيو ولا تأمين لـ«الحرية والعدالة» أو غيره

قال اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، إن الأجهزة الأمنية بالوزارة اتخذت كل الاستعدادات لتأمين مظاهرات 30 يونيو، مؤكدا أن الأجهزة الأمنية دورها يقتصر فقط خلال التظاهرات على حماية المنشآت الحيوية والمهمة وتأمينها، تجنبا لوقوع أي اعتداءات عليها.

وأضاف «إبراهيم» خلال المؤتمر العام لمديري أقسام مكافحة المخدرات، الثلاثاء، أن قوات الشرطة لن تتواجد في محيط قصر الاتحادية أثناء التظاهرات، مؤكدًا أن قوات الحرس الجمهوري هى التي ستتولى تأمين القصر بالكامل، وفي حالة استعانة قوات الحرس الجمهورى بالشرطة ستتدخل لمساعدتهم وتأمين القصر.

وأكد وزير الداخلية أنه لن يكون هناك أي ضابط أو شرطي متواجد في ميادين التظاهرات قائلاً: «مش هتشوفوا شرطي واحد في أماكن التظاهرات، حتى نترك المجال للمتظاهرين السلميين للتعبير عن آرائهم»، مشيرًا إلى أن الأجهزة الأمنية لن تحتك بالمتظاهرين، أو تتعرض لهم خلال أحداث التظاهرات طالما أنهم يتظاهرون بصورة سلمية.

وأكد «إبراهيم» أنه خلال هذه التظاهرات سيتم إغلاق كل المعابر الحدودية قبل المظاهرات بـ3 أيام، تجنبًا لعدم اندساس أي من الخارجين على القانون في تظاهرات «30 يونيو».

وشدد وزير الداخلية على أنه لن يتم تأمين مقار أي أحزاب سياسية، سواء كانت لحزب الحرية والعدالة أو لأي فصيل سياسي آخر، خلال تظاهرات 30 يونيو، قائلاً: «جهاز الشرطة جهاز وطني ملك للشعب، وليس ملك فصيل معين، ويعمل لصالح خدمة أبناء الوطن»، على حد قوله

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *