الطيب: الأزهر يدعم العلاقات مع اليونيسيف.. ويؤكد الإسلام بريء من العنف ضد المرأة والطفال

الطيب: الأزهر يدعم العلاقات مع اليونيسيف.. ويؤكد الإسلام بريء من العنف ضد المرأة والطفال
IMG_0011

كتب – علي عبد المنعم:

أكّد فضيلة الإمام الأكبر الدكتورأحمد الطيب، شيخ الأزهر أن الأزهر يدعم العلاقات مع اليونيسيف ، ويعتبرها مجالًا حيويًا للتعاون بينه وبين المنظمة العالمية، وبخاصة في مجال حماية الطفولة من العنف، مؤكّدًا أن الإسلام له أحكام محددة وقوانين منضبطة بهذا الشأن ، ولا زالت هناك بعض الممارسات الخاطئة في العالمين العربي والإسلامي ضد الطفل، ولكن هذه الممارسات لا صلة لها بالثقافة الإسلامية، وإنما مرجعها إلى العادات والتقاليد السيئة، مقترحًا أن تكون هناك نشرات دورية تتبناها اليونيسيف لبيان خطر العنف ضد الطفولة، مبديًا تأييد الأزهر لمثل هذه التوعية التي تحمي الطفولة في العالم.

جاء ذلك خلال لقاء فضيلته،” فيليب دومال”، مدير مكتب اليونيسيف، يرافقه الدكتورجمال أبو السرور، رئيس المركز الدولي للدراسات والبحوث السكانية، حيث أشار السيد فيليب إلى العلاقة الوثيقة بين مؤسسة اليونيسيف والأزهر الشريف؛ ليس على النطاق المحلي فقط وإنما على المستوى الدولي أيضًا.

كماأعرب فضيلة الإمام الأكبر عن انشغال الأزهر في هذه الأيام بإصدار وثيقة الأزهر بشأن حقوق المرأة .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *