اسكندريه مهددة بموجة من انفجار للصرف الصحى خلال ايام

اسكندريه مهددة بموجة من انفجار للصرف الصحى خلال ايام
download.jpg888888888888888888888888888

كتب – حمدي مرزوق :

برغم وجود محطة معالجة 9ن للصرف والمعالجة للصرف الصحى منذ اكثر من 20 سنة الا انها لم تظهر على السطح الا بعد الثورة واصبحت الاصوات من اهل القرى وبعض المنظمات تطالب بنقل هذا المشروع الضخم الذى تكلف مايقارب 4 مليارات جنيه فى وقتها

الى منطقة اخرى من منطلق ان المحطة تمثل تهديدا لصحة اهل القرى المجاورة لها .

وقد صرح رئيس مجلس ادارة الصرف الصحى فى الاسكندريه المهندس عبد المحسن عبد الباقى بأن الامر مفتعل من بعض الاهالى قائلا “بعدما رفضنا مطالب شخصيه لهم حيث اننا فى بداية هذا المشروع قمنا بتوصيل خطوط مياه وكهرباء وتم رصف الطرق الموجودة فى المنطقة وبرغم ذلك تم التعامل معنا على اننا نمتلك حق تعيين اولادهم فى الشركة وكذلك لبينا طلبات لهم من منطلق المسؤليه الاجتماعيه مثل توفير سيارة لكسح مخلفاتهم مرة اسبوعيا الا انهم طالبونا بأن تكون يوميا وهذا لانملكه وتعيين اولادهم فى الشركة” .

واضاف ان الشركة صرفت لهم مواسير لعمل معديه خاصة بهم وبرغم ذلك تم التعدى علي الموطفين وعلى سياراتهم الخاصه.

وابدي “عبد الباقي” قلقه من الفوضى الموجوده  مشيراً الي انه اصبح العمل متوقفا الان مما سبب للشركة خسائر ماديه يوميا حوالى 50000 جنيه تكلفة عماله وادوات معطله وان هناك اثار بيئيه مترتبه على عدم وجود تصرفات والمخلفات الادميه ل22 محطة معالجة و129 محطة رفع مما سيغرق اسكندريه فى مجارى فى خلال ايام .

واكد على انه لاتوجد اثار مترتبه على وجود هذة المحطة من حيث البيئة وانها امنه بدليل الكشف الدورى على الموظفين ولم يجد اى حاله تغير عليهم بل المكان ادمى وليس كارثى كما يدعى البعض.

واشار اخيراً الى وجود 21 فدان مزروعه زيتون بجوده عاليه ، واندهش لبعض الشخصيات الغير متخصصة التى تدلو بدلوها فى موضوع حيوى مثل هذا بدون خبرة او معرفة .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *