سفير كوريا الجنوبية بمكتبة الإسكندرية : كوريا تسعى إلى زيادة الاستثمار في مصر

سفير كوريا الجنوبية بمكتبة الإسكندرية : كوريا تسعى إلى زيادة الاستثمار في مصر
images

كتب – أمين الصغير:

استضافت مكتبة الإسكندرية أمس سعادة السفير كيم يونج سو؛ سفير كوريا الجنوبية بمصر، حيث ألقى محاضرة عن العلاقات المصرية الكورية وآفاق التعاون المستقبلي بين البلدين.

وقال السفير علي ماهر السيد- مستشار مدير المكتبة- إن كوريا استطاعت في سنوات قليلة أن تصبح رابع أكبر اقتصاد في آسيا، كما حققت تقدم كبير في سبيل تحقيق الاستقرار السياسي والوصول لنظام ديمقراطي. وأكد أن كوريا قدمت للعالم نموذج يحتذى به ويمكن الاستفادة منه في العديد من الدول التي تمر بمرحلة إعادة بناء مثل مصر.

وفي كلمته، أعرب السفير كيم يونج سو عن تفاؤله بمستقبل مصر الاقتصادي والسياسي، وقدرتها على الوصول لنظام ديمقراطي مستقر. وتحدث عن العلاقات المصرية الكورية، مبينًا أن العلاقات الدبلوماسية والسياسية بدأت متأخرة في عام 1995، إلا أن العلاقات الاقتصادية بدأت في الستينيات.

وأكد أن كوريا قد وضعت خطة لدعم القارة الإفريقية من خلال المنح والقروض والاستثمار الاقتصادي. وشدد على أن كوريا تسعى إلى مساندة مصر في هذه الفترة الانتقالية من خلال التركيز على زيادة الاستثمار في مصر.

وأوضح أن الشركات الكورية الكبرى قد بدأت بالفعل في التوسع في الاستثمار مصر وإنشاء مصانع كبرى، ومنها شركة “سامسونج” التي تعمل على إنشاء مصنع كبير في بني سويف لتصنيع الأجهزة وتصديرها، وشركة “إل جي” التي قامت بنقل مصنعها إلى مدينة العاشر من رمضان بهدف التوسع.

وشدد على أن الشركات الكورية تسعى إلى توفير فرص عمل للمصريين من خلال مصانعها الجديدة، كما أنها تستهدف بشكل خاص المصريين الذين يجيدون اللغة الكورية.

وأكد في نهاية كلمته أن سر نجاح التجربة الكورية هو العمل الجاد والمتواصل. وأضاف أن المورد البشري الكوري يتميز بمستوى عال جدًا، ولذلك يتم التركيز الآن على مشاركة العمل لإتاحة أكبر قدر ممكن من فرص العمل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *