أتحاد شباب البدارى يطلق حملة ” النيل شريان الحياة “

أتحاد شباب البدارى يطلق  حملة ” النيل شريان الحياة “
485629_458484407579521_2005754058_n

أسيوط – سحر محمد:

فى متابعة لاهم الاحداث التى سوف تؤثر على المواطنين مستقبلا ، وهو بناء سد النهضة فى دولة اثيوبيا وتاثيرة على حصة مصر من المياة ، وبمنتهى الاحساس الوطنى أطلق اتحاد شباب البدارى حملة ” النيل شريان الحياة ” والتى سوف تبدأ من مركز البدارى وقراه ونجوعه ، وسوف يتم تعميم التجربة فى حال نجاحها على جميع المراكز بالتعاون مع بعض القوى الوطنية والجمعيات الاهلية.

وأكد عقيل اسماعيل عقيل المتحدث باسم الاتحاد ، على أهمية ان يعرف الجميع خاصة من يسكنون فى القرى والنجوع باهمية نهر النيل الذى يعتبر المصدر الرئيسى للمياة العزبه ، واكد عقيل ان الحملة تحمل عدة محاور منها ،التوعية بخطورة تلوث مياة النيل ومن اشكال التلوث المخلفات الزراعية ،ومخلفات وسائل النقل مثل العبارات ،ومخلفات الصرف الصحى ، ويشمل المحور الثانى التوعية بخطورة الاعتداء على جوانب نهر النيل حيث بينما بلغت التعديات منذ ثورة يناير 2011، 14 ألفا و172 حالة، ما بين ردم وتشوين ومبان وعشش وأكشاك ومغاسل وأسوار حجارة وصب خرسانى وأساسات، زلط ورمل وسماد وأتربة، وحظائر مواش وقطع زراعة على عدد من جسور المصارف والترع، وفتحات صرف صحى ، وهنا أكد عقيل ان الحملة تستهدف أعادة القدسية الى شريان الحياة ( نهر النيل).

وأضاف محمود معوض نفادى رئيس مجلس ادارة اتحاد شباب البدارى ،على ان الحملة سوف تستهدف ايضا التوعية باهمية ترشيد المياة ، واكد نفادى ان الحملة سوف تجوب القرى والنجوع فى مركز البدارى كبداية للحملة ، وفى حال استجابة المواطنين ونجاح الحملة ، سوف يتم تعميمها على باقى المراكز بالاشتراك مع عددمن القوى الوطنية والجمعيات الاهلية التى ابدت استعدادا للعمل فى تلك الحملة لاعادة القدسية والاهمية الى نهر النيل العظيم ، وانه سوف يتم طباعة الاف المنشورات وسوف يتم عمل مؤتمر صحفى فى نهاية الحملة لشرح ما توصلت اليه الحملة من نجاح .

وشدد ايهاب عبد الحليم نائب رئيس الاتحادج على ضرورة الاهتمام الحكومى بنهر النيل ، الذى اهمل من سنوات حتى انه كاد يردم ،وأكد ايهاب عبى ضرورة تطهير الترع والمصارف التى اهملت حيث انم الاهمال فيها يؤدى الى تدمير بيئة النهر ودورة حياته والكائنات المرتبطة به .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *