مركز “القاهرة” للدراسات الاعتداء على القوى الثورية بالبحيرة مجرد بروفة لمظاهرات 30 يونيو

مركز “القاهرة” للدراسات الاعتداء على القوى الثورية بالبحيرة مجرد بروفة لمظاهرات 30 يونيو
أحمد مهران

البحيرة ــ محمد نـور

ارتفع عدد مصابي الاشتباكات بين مجموعة من مؤيدي الرئيس محمد مرسي، المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، وعدد من النشطاء، في منطقة ميدان الساعة بمدينة دمنهور، في محافظة البحيرة، إلى 24 مصابًا. من ناحية أخرى قال الدكتور أحمد مهران مدير مركز “القاهرة” للدراسات السياسية والقانونية، إن الاعتداء على شباب حملة “تمرد” والمتظاهرين في البحيرة مجرد “بروفة”، من قبل جماعات مدربة ومأجورة تستعد لقمع المتظاهرين في مظاهرات 30 يونيو.

وأضاف مهران أن هناك مخطط يتم تدبيره لنشر الفوضى والعنف بالتزامن مع مظاهرات يونيو، مؤكدا أن “هذا المخطط لن يجبر المصريين على التراجع عن المطالبة بحقوقهم والدفاع عن ثورتهم وتحقيق أهدافها”.

وحمَّل مؤسسة الرئاسة والحكومة مسؤولية ما حدث أمس في البحيرة، مشددا على أن مصر لن تعود إلى الخلف، ولن يتم السماح بأن يقتل المصريون بعضهم، أو يتم تهميش المعارضة وإقصائها عن المشاركة في الحياة السياسية، مطالبا النيابة العامة بضرورة فتح تحقيق موسع حول أحداث البحيرة أمس.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *