الاشتراكيين الثوريين بالبحيرة تستنكر الإعتداءات على النشطاء والقوى الثورية

الاشتراكيين الثوريين بالبحيرة تستنكر الإعتداءات على النشطاء والقوى الثورية
شعار الاشتراكيين الثوريين

البحيرة ــ محمد نـور

أستنكر عبد الروؤف بطيخ القيادى بحركة الاشتراكيين الثوريين بالبحيرة  الاعتداء الوحشى على المثقفين ونشطاء حركة تمرد ومجموع المحامين الذين شاركو الوقفة التى تطالب اقالة وزير الثقافة بدمنهور.واعتداء بلطجية الاخوان الماجورين والمعاديين لحرية التعبير عن الراى والفن والثقافة .هو اعادة انتاج لااساليبهم التاريخية.لانهم لايعرفون لعة للحوار او الاختلاف. ونرجو ان يتماثل المصابين من المحامين الذين اصيبوا فى نقابة المحامين بدمنهور وهم حسب المعلومات لدينا . إسماعيل ابراهيم حموده و إسلام فرحات و محمود الشبراوي و محمد حلمي حمدون و محمد ابو زيتحار وباقى المصابين ال25 شاب من نشطاء البحيرة.

وندين بشدةالهجوم بالمولوتوف الذي وقع على مقر حملة «تمرد» بشارع معروف، والذي أدى إلى احتراق أجزاء منه واصابة الزميل حسن شاهين من منسقي الحملة. وقد سبق الهجوم على المقر تهديدات متكررة لنشطاء الحملة في القاهرة والمحافظات من أنصار جماعة الإخوان المسلمين ومؤيدي مرسي، وحوادث هجوم مكررة وممنهجة ضد من ينشط في الحشد ليوم ٣٠ يونيو. وما هذا إلا دليل تلو الآخر على قلق النظام ورعب مرسي وجماعته ومجلس إرشاده من موجة غضب جديدة قادمة ستعصف بهم جميعا.

وحركة الاشتراكيين الثوريين إذ تعلن تأييدها الكامل لحملة تمرد ومشاركتها بها لاسترداد المد الثوري في الشوارع والحواري والجامعات والمصانع، تدعو جميع القوى الثورية للاصطفاف صفاً واحداً ضد تحالف الطبقة الحاكمة من إخوان وعسكر ورجال أعمال والتكاتف لتحقيق مطالب الثورة من حرية وعدالة اجتماعية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *