“حريات المحامين” تحمل الداخلية مسئولية الاعتداء على مقر “تمرد”

“حريات المحامين” تحمل الداخلية مسئولية الاعتداء على مقر “تمرد”
s62013752232

وكالات:

استنكرت لجنة الحريات بالنقابة العامة للمحامين الاعتداء على مقر حركة تمرد ومحاولة حرقه، وقالت “تلقينا بانزعاج شديد خبر المحاولة الفاشلة لحرق مقر حركة تمرد فى فجر اليوم الجمعة، وتابعنا عن كثب عبر الزملاء المحامين فى اللجنة القانونية للحركة اتخاذ الإجراءات القانونية نحو هذا الاعتداء الإجرامى الفاشل”.

وأضافت اللجنة فى بيان لها اليوم الجمعة، أنها تدين بشدة هذا الفعل الإجرامى الذى ينبئ عن ترتيب مسبق وتخطيط معد فى توقيت زمنى ظن فيه فاعله أنه سينجح فى إتمام فعله الإجرامى فى سواد الليل وغفلة عن القائمين على الحملة وعن أعين الأمن، إلا أن هذا الفعل الإجرامى بفضل الله فشل أولا، ثم بفضل شجاعة شباب الحركة فى التصدى له، وهو الأمر الذى نحيى معه هؤلاء الشباب الشجعان المؤمنين بفكرتهم والمضحين من أجل تحقيق أهدافهم النبيلة”.

وحملت لجنة الحريات، وزارة الداخلية، المسئولية الجنائية الكاملة عن هذه الجريمة، لافتة إلى أن جريمة محاولة حرق مقر “تمرد” وقعت فى منطقة حيوية ومهمة بوسط المدينة، ولا تبعد عن مقر وزارة الداخلية كثيراً، والتى من المفترض أنها تحت حراسة وعناية قوات الأمن المنتشرة فى هذا المكان المهم من العاصمة، كما إننا نحمل وزارة الداخلية مسئوليتها الأمنية فى سرعة القبض على الجناة، خاصة وأن معظم شوارع وسط المدينة مراقبة بكاميرات مراقبة حديثة، وهو الأمر الذى يسهل معه التعرف على الفاعلين.

وختمت اللجنة بيانها قائلة: “ونحن نتساءل عن المستفيد من ارتكاب هذه الجريمة خاصة فى ظل الحالة الثورية التى تعيشها البلاد، وفى ضوء التطورات على تلك الساحة، خاصة عقب رفض أعضاء الحركة لقاء وزير الداخلية؟!، وكذا إشارات التهديد التى تصدر تجاه حركة تمرد من بعض الجماعات والفصائل السياسية، خاصة جماعة الإخوان المسلمين؟، إن الإجابة على هذه الأسئلة وغيرها تتطلب سرعة التحقيق فى هذه الواقعة والكشف عن مرتكبيها والجهات التى دفعتهم إلى ذلك”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *