الإمام الأكبر: مستعدون للتواصل مع كل الشعوب خاصة من أفريقيا

الإمام الأكبر: مستعدون للتواصل مع كل الشعوب خاصة من أفريقيا
أحمد الطيب شيخ الازهر

كتب- علي عبد المنعم:

قال فضيلة الإمام الأكبر أ.د. أحمد الطيّب، – شيخ الأزهر- إن الأزهر مستعد للتواصل مع كل الشعوب إذا ما هيئت الفرصة المناسبة لذلك، وأكّد على حرص الأزهر الشريف على تعليم الطلاب الوافدين وخاصة من أفريقيا الإسلام الوسطي المعتدل باعتبار ذلك مسئولية حملها الأزهر على عاتقه منذ إنشائه.

واقترح خلال استقباله وزير السكان بإفريقيا الوسطى الاستعانة بطلاب أفريقيا الوسطى الذين أوشكوا أن ينهوا دراستهم بمصر لتدريبهم على المنهج الأزهري ليعودوا إلى بلادهم سفراء للأزهر ومبلغين لمنهج الإسلام الوسطي، ليعملوا إلى جانب علماء الأزهر ببلادهم.

وقد وعد فضيلة الإمام الأكبر الضيف الإفريقي بدراسة كل ما تقدم به من طلبات لمساعدة المسلمين في إفريقيا الوسطى والعمل على تلبيتها قدر الإمكان.

ومن جانبه وجّه وزير السكان الشكر للأزهر لما يقوم به من جهود في نشر رسالة الإسلام السمحة، مشيرا إلى  أن عدم الفهم لصحيح الدين قد يؤدي بالمسلمين إلى الفوضى ، فالناس لا زالوا يحتاجون إلى معرفة ما يريده الإسلام منهم، وهذه هي الرسالة التي يوصلها علماء الأزهر ببساطة لأنها مبنية على القرآن والسنة، موضحا تقدير العالم للأزهر ولا أدل على ذلك من وجود طلاب من جميع دول العالم يدرسون في رحابه.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *