بالصور: أزمة البنزين والسولار والكوبري العلوي ترفع الأجرة وتثير غضب الأهالي

بالصور: أزمة البنزين والسولار والكوبري العلوي ترفع الأجرة وتثير غضب الأهالي
DSCF934000

المنوفية- محمود الصاوي :

تصاعدت حدة أزمة البنزين والسولار بمحافظة المنوفية إلى درجة شجعت السائقين على رفع الأجرة على المواطنين دون وجه حق مما أثار حفيظة المواطنين وجعلهم يتساءلون إلى متى سندفع لغباء الحكومة وعدم قدرتها على وفاء مستلزمات الشعب وتركهم فريسة لجشع السائقين الذى وضعهم بموقف لا يحسدون عليه ” بنقف فى الطوابير بالساعات وممكن مالحقش وأروح أدور وألف وممكن اليوم كله يضيع ” هذه كانت كلمات على لسان أيمن سلامة سائق تاكسى واستطرد هانى شحاته صاحب وسائق تاكسى ” الأزمة زادت علينا ومش هنقدر نشلها لوحدنا ساعات بتضيع فى طوابير المحطات وكمان التحويلات الجديدة بسبب الكوبرى العلوى زادت من أزمة الزحام بطريقة لا تطاق فكان لازم نرفع الأجرة وبرضى من الراكب وهو شايف وحاسس بينا ” .

ومن الجدير بالذكر أنه ليس التاكسى الوحيد الذى رفع الأجرة ولكن عربات السرفيس التى تقل الركاب من جميع مواقف شبين الكوم لتقلهم داخل المركز رفعت الأجرة بمقدار من ” 25 – 50 ” قرش مما خلق فرصة لظهور مشاكسات ومشاجرات يومية بين الركاب والسائقين كل هذا فى غياب تام من مسئولى الأمن وإدارة المرور وقد كانت للواقعة أحداث سابقة منذ أكثر من شهرين حينما ضربت أزمة البنزين والسولار جميع أرجاء الجمهورية فاعتصم السائقين معلنين الإضراب لحين حل المشكلة وكان رد مباحث المرور هو الخضوع لطلبهم برفع الأجرة وكان هذا هو السبب الرئيسى الذى جعلهم يلجأون لنفس الحل مرة ثانية  ولكن هذه المرة دون الرجوع لأحد وكأنه لى ذراع ومعانا الحق فى ذلك وهذه كانت كلمات ” عم أيمن ” سائق ومالك سيارة سرفيس .

وعلى النقيض فقد فاض بالأهالى الكيل وبدأت ملامح الغضب على وجوههم مما يحدث يوميا من ارتفاع للأسعار فى كل شئ حتى الأجرة وكل ذلك ويسمعوننا أحاديث عن بلد أخرى هكذا علق ” محمد فوزى ” موظف وأضاف ” أمير شفيق ” سواء مافيش بنزين ولا سولار ولا طرق والدنيا زحمة دى مش مشكلتى هو انا هدفع ثمن كل مشكلة فى البلد ” وكانت كلمات السائق محمد عسكر لأحد الركاب هى ما هبطتت من شكل الحوار الحاد الذى دار بينه وبين أحد الركاب حيث قال ” أدعو بقى لمرسى ورجالته أهو الحال واقف ليا وليك واحنا ما بنجيش على حد ” .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *