مجلس الأمن يصدر بياناً يدين استخدام العنف في سوريا

مجلس الأمن يصدر بياناً يدين استخدام العنف في سوريا
مجلس لامن

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رويترز:

 

أصدر مجلس الامن التابع للامم المتحدة بيان اليوم الاربعاء يدين الحملة الدموية التي تشنها السلطات السورية على المحتجين المدنيين وذلك في أول اجراء ملموس يتخذه المجلس بشأن الانتفاضة في سوريا المستمرة منذ خمسة أشهر.

ويحث البيان دمشق على احترام حقوق الانسان بشكل كامل والتقيد بالتزاماتها بمقتضى القانون الدولي

ويدعو البيان الي “وضع نهاية فورية لكل أعمال العنف ويحث جميع الاطراف على الالتزام بأعلى درجات ضبط النفس والامتناع عن الاعمال الانتقامية بما في ذلك الهجمات على مؤسسات الدولة

 

في الوقت ذاته شددت ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما موقفها من الاسد. وقال المتحدث باسم البيت الابيض ان الزعيم السوري هو “سبب عدم الاستقرار” في سوريا.

فيما صرحت سوزان رايس السفيرة الامريكية لدى الامم المتحدة بأن “نظام الاسد كان يعول على حقيقة ان مجلس الامن لن يكون بمقدوره التحدث وانه سيكون هناك من يحمونهم ويدافعون عنهم بما يجعل من المتعذر ان تصدر ادانة، ولا بد وانهم فوجئوا بهذا البيان وشعروا بخيبة أمل تجاهه”

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *