لجنة الأمم المتحدة : تم استخدام اسلحة كيميائية فى سوريا ولكن لايمكن معرفة ما هية هذه المواد

لجنة الأمم المتحدة : تم استخدام اسلحة كيميائية فى سوريا ولكن لايمكن معرفة ما هية هذه المواد
سوريا12

 كتب – علاء يوسف : 

اكدت  لجنة الأمم المتحدة للتحقيق فى تقرير لها حول وضع حقوق الإنسان في سوريا. أن جرائم الحرب والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان لا تزال تُرتكب على نطاق أوسع من أي وقت مضى مع تصاعد وتيرة العنف. تُرتكب جرائم ضد الإنسانية من قبل قوات الحكومة والميليشيات التابعة لها، من خلال تنفيذهم لهجمات واسعة النطاق ضد السكان المدنيين ولجوئهم إلى القصف العشوائي والقتل غير القانوني والتعذيب والاختفاء القسري، والعنف الجنسي. كما يحاصرون بشكلٍ مُمنهَج المدن التي يُنظر إليها على أنها معادية، بينما يتمّ تهجير السكان قسرا. واكدت اللجنة إنهم بذلك يرتكبون جرائم حرب على نحو متزايد، بما في ذلك عمليات الإعدام خارج نطاق القضاء، والتعذيب، وأخذ الرهائن، والنهب.

ومن جانب اخر اكدت ان الانتهاكات والتجاوزات التي ارتكبتها الجماعات المسلحة المناهضة للحكومة لم تصل إلى كثافة وحجم تلك التي ارتكبتها القوات الحكومية والميليشيات التابعة لها. كما وجدت اللجنة أسبابا معقولة للاعتقاد بأنّ موادا كيميائية قد استخدمت كأسلحة، ولكن لا يمكن التعرف على ماهية هذه المواد أو هوية الجناة.

ولا تزال اللجنة مقتنعة بأن التوصل إلى تسوية سياسية هو الوسيلة الوحيدة لوقف العنف.

ويغطي هذا التقرير الفترة من 15 يناير – 15 مايو 2013. وتستند النتائج على 430 مقابلة وغيرها من الأدلة، التي تم جمعها خلال هذه الأربعة أشهر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *