مفتي الجمهورية: مياه النيل قضية أمن قومي تستوجب نبذ الخلافات والتوحد لحلها

مفتي الجمهورية: مياه النيل قضية أمن قومي تستوجب نبذ الخلافات والتوحد لحلها
36818

كتب – علي عبد المنعم:

دعا فضيلة الدكتور شوقي علام- مفتي الجمهورية- مختلف القوى الوطنية والمصريين جميعًا إلى التزام الوحدة ونبذ الفرقة من أجل المصالح العليا للوطن، مشيرًا إلى أن مثل هذه المحن التي تتعرض لها الأوطان ينبغي أن توحدنا من خلال وحدة الهدف ووحدة العمل، وتوجب على الجميع نسيان الخلافات من أجل الصالح العام.

وأكد فضيلته في تصريحات صحفية صباح اليوم حول أزمة النيل أن قضية مياه النيل من قضايا الأمن القومي المصري التي تستوجب من الجميع طي صفحة الخلافات والجلوس من أجل إيجاد حلول فاعلة لهذه القضية، وكيفية التغلب عليها والتقليل من آثارها في المستقبل.

وأضاف مفتي الجمهورية أن القوي الوطنية تقع عليها مسئولية عظيمة خلال المرحلة المقبلة في الالتفات إلى المشكلات القومية التي نتعرض لها من الجهات الخارجية، وأبرز هذه المشكلات هي الخطر الذي يهدد الأمن القومي المائي لمصر، مؤكدًا أن ذلك لن يتأتى إلا بنبذ الخلافات السياسية والجلوس سويًّا من أجل الوصول لحلول جذرية وسريعة لتلك الأزمات.

وشدد فضيلة المفتي على أن القوى السياسية الوطنية لها الحق في إبراز وجهة نظرها في التوجهات التي تقدمها الحكومة مضيفا أن واجب الوقت الآن هو طي صفحات الخلاف ومراعاة المصالح العليا للدين والوطن.

كما ناشد المفتي جميع المصريين بضرورة تبني ثقافة ترشيد استخدام المياه والمحافظة عليها، انطلاقًا من النهي الذي أكد عليه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بعدم الإسراف عند استخدام المياه في الوضوء حتى لو كان المتوضئ “على نهرٍ جارٍ.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *