أثبات الطلاق لزوجه بعد أختفاء زوجها 17 عاما

أثبات الطلاق لزوجه بعد أختفاء زوجها 17 عاما
imageConvert.php

 

الإسكندرية-أميرة خورشيد

31/5/2011

شهدت محكمة الأسرة بالإسكندرية دعوى غريبه تقدمت بها سيده مسنه فى العقد السادس من العمر تطلب أثبات طلاقها من زوجها بعد سفره وأختفائه منذ أكثر من 17 عاما .

تعود وقائع القضيه عندما توجهت الزوجة “ه.م.أ” لمكتب تسوية المنازعات الأسرية لأقامة دعوى قضائيه تثبت فيها طلاقها بعد غياب الزوج لسنوات طويله وانقطاع اخباره،وبدأت الزوجه تروى مأساتها فى ألم وحسره ،بأنها تزوجت منذ “45 عاما” من زوجها،وكان خير الزوج ،يعمل ليلا ونهارا لتوفير متطلباتنا وخاصة بعد أن انعم الله علينا بأربعة أولاد كانوا بمثابة بريق الأمل الذى يرى فيهم أماله وطموحاته ،يجتهد من أجلهم، ونظرا لظروف الحياه الصعبه قرر السفر إلى الخارج لزيادة دخله،ولكن بعد معاناه كبيره ومساعدة الأهل والأصدقاء،قام بالسفر إلى العراق،وكانت الكارثه أنقطعت اخباره نهائيا ،ولم يعد إلى البلاد منذ أكثر من 17 عاما، مما جعلنا نبحث عنه عن طريق سفارة مصر بالعراق،وبوسائل آخرى متعدده،كل يوما أنتظر عودته سالما لأولاده ولكن اليأس تملكنى،وبسبب وجود “ورث” خاص به يجب أن يوزع بشرع الله على أبنائه توجهت لمحكمة الأسره لأثبات حقى وحق أولادى بعد أختفاء زوجى ،و بناءا على ما ينص عليه القانون رقم 103لسنة 1958 أن يحكم بموت المفقود بعد أربع سنوات من تاريخ فقده واعتباره ميتا،قضت هيئة المحكمة بأثبات وفاة الزوج المفقود،وأنحصار ورثه للزوجه،وأولاده.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *