مليونية سلفية … والسبب برهامى

مليونية سلفية … والسبب برهامى
ياسر برهامى

كتب – محمد لطفى :

شن عدد من قيادات الدعوة السلفية وحزب النور هجومًا حادًا على جماعة الإخوان المسلمين، والرئيس محمد مرسي، بسبب ما تعرض له الدكتور ياسر برهامي، مؤسس الدعوة السلفية، الخميس، بعدما تم التحفظ عليه في مطار برج العرب بالإسكندرية، لوضعه على قوائم ترقب الوصول.وهددت الدعوة السلفية بتنظيم مليونية ضد الرئاسة والإخوان وتقديم بلاغ إلى النائب العام، مؤكدين أنهم لن يصمتوا على ما تعرض له رمز السلفية، وقالوا إن «نظام الإخوان هو نفس نظام مبارك في التضييق على السلفيين».

واعتبر الدكتور «برهامي» أن هجومه على سياسية الإخوان والدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية وراء وضعه على قوائم الترقب، وقال «لن يستطيع أحد منعي عن ممارسة حقي السياسي وانتقاد السياسات الخطأ التي يدير بها الإخوان البلاد».

وأضاف «برهامي» لـ«المصري اليوم»: «سألجأ إلى جميع الطرق الممكنة لمعرفة من وراء وضعي على قوائم ترقب الوصول، وسأتقدم ببلاغ إلى النائب العام اتهم فيه الرئاسة والحكومة بأنهما وراء احتجازي بالمطار»، مؤكدًا أن «الدستور كفل احترام كرامة وحقوق الإنسان لذلك لن أصمت حتى الحصول على حقي كاملًا».وقال الدكتور أحمد فريد، عضو مجلس أمناء الدعوة السلفية، إن مجلس أمناء الدعوة السلفية سيجتمع، السبت، لاتخاذ قرار ضد ما تعرض له «برهامي» بالمطار، مؤكدًا أن هناك اتجاهًا قويًا داخل الدعوة إلى تنظيم مليونية ضد الرئاسة وجماعة الإخوان المسلمين، اعترضًا على ما تعرض له مؤسس السلفية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *