صقر كوردي يحلق في سماء الادب النمساوي

صقر كوردي يحلق في سماء الادب النمساوي
zoom_201305-559

كتب- عبدالعزيز الشرقاوي:

اصدرت دار نشر(فايس هاوبت)النمساوية على موقعها الالكتروني ضمن اصداراتها الجديدة كتابا هو الاول من نوعه بسرد رحلة ومشوار اديب وصحفي وكاتب كوردي عراقي (بدل رفو)الذي اجتاز حدود محليته الى العالمية بصدور اول كتاب يسرد تاريخ حياته الادبية والشعرية والفكرية تحت عنوان(بدل رفو..صقر من كوردستان)للروائية والشاعرة النمساوية (انغيبورك ماريا اوتنر)التي رأت ان بدل رفو يتعدى حدود وطنه فهو يمثل حالة انسانية فريدة استلهمت فكر وعقل الكاتبة حيث قالت في مقدمة الكتاب:انه انسان مثقف وشاعر كبير وانا فخورة اليوم بانني اكتب سيرته لقراء الالمانية ،لذا ومع الزمن حظوت بصداقته لانني اقدر رقته وشاعريته وروحه الشعرية الصافية.واختتمت كلمتها بكلمة بديعة حيث وجهت له الشكر وليس العكس وقالت:شكرا بدل لانك موجود بيننا.

من جهة اخرى اعرب السيد (د. كورت فليكر) المستشار الثقافي ونائب رئيس ولاية شتايامارك الاسبق عن تقديره لهذا الكتاب القيم واشار بانه شئ جميل ورائع بان تروي الروائية حكاية بدل رفو ،وتساءل لماذا؟ اجاب “انها حكاية فنان وحكاية انسان قادم من حضارة اخرى وايضا هي حكاية مقاتل من اجل تحقيق احلامه ،لكنه يقاتل بسلاح غير تقليدي فسلاحه الروح والنقاء في طريقه نحو السلام  ..في الاخير انها حكاية انسانية تجذب الانسان اينما كان وفي كل موقع ومكان.

وفي حديثي مع الروائية والشاعرة النمساوية (انغيبورك ماريا اورتنر)والتي لها عدة اصدارات نشرت من نفس الدار وترجمت اعمالها الى لغات عدة اشارت بان موضوع الكتاب لا يختص باسم بدل رفو بذاته ولكن يختص بالانسان الذي يحمل هموم وامال والام شعبه ووطنه بطريقة الدبلوماسية الانسانية التي لا تعترفون بها كثيرا في الشرق فان الكاتب والمبدع هو الاصل وما عدا ذلك فهي روافد ،فلم لا!!ولقد كرم هذا الانسان من بلده ومن بلدان اخرى لنتاجاته الفكرية والصحفية بل والمغامراتية لكي يسمع العالم انين وذفرات ارضه وشعبه .فلهذا الاديب اسلوب جميل باقناع الاخر وفي ايصال تعريفاته بطريقة مبسطة واني اقدر فيه حديثه عن بلاده فهو يتحدث بزهو ووطنية صادقة حتى وان كان للاسف متجاهلاً في بلاده الام ولكن يبقى الادب والاديب ذو روح وثابة تتعدى البيروقراطية الى عالم نقي.

وكتاب(بدل رفو..صقر من كوردستان)يضم بين دفتيه 90 صفحة من الحجم المتوسط وبطباعة فاخرة وغلاف فني سميك وعليه صور بدل رفو ومراحل عمره وخيمة كوردية في خلفية الصورة.

في القسم الاول من الكتاب مجموعة قصائد الشاعر بدل رفو باللغة الالمانية ومنها(وطن اسمه آفيفان،البكاء،الفنان،النار،زوربا اليوناني،رئيس دولة،حينما تتسمم القصائد ،مجنون،الحقيقة،تراودا،اطفال الهند،رحلة الى الغربة)

وفي القسم الثاني من الكتاب يضم ابوابا كثيرة ومن مدخل كوردستان الكبيرة تاريخيا وجغرافيا تبدا السيرة الذاتية وبالاخص من قرية الشيخ حسن مسقط راس صاحب  الرواية وكذلك بذكرياته واوجاعه وفقره في الموصل ومشواره بالكتابة  والذي اعتمد على اسلوب سرد جميل بين الحاضر والماضي وطبيعي ان تلعب حركة الفلاش باك كثيرا في العمل وخاصة حين يجلس الاديب على قمة جبل القصر وتعود الذكرى به الى كوردستان والموصل وازقتها الضيقة وحضارتها العريقة وما يحسب لبطل العمل انه تحدث في الكتاب بكل جراة ومن دون زيف وتملق عن حياته البسيطة العميقة في مغزاها الانساني واصلا بعد ذلك بذات الاسلوب الجميل الشيق حياته في النمسا وترحاله بين الادب والشعر والصحافة في بلاد الطبيعة الخلابة وبلاد تكرم وتقدر قيمة المبدعين اينما كانوا وخير دليل بان النمسا قدرت موهبته وساعدته ماديا ومعنويا بان يطبع كتبه حول ادب النمسا من ميزانية النمسا.والقسم الاخير من الكتاب يضم باقة كبيرة من صور وارشيف بدل رفو عبر مراحل حياته والشخصيات والاصدقاء الذين عاصروه واثروه في مشواره.

والجدير بالذكر حينما اشار صاحب العمل على مدونته وحسابه الشخصي في التواصل الاجتماعي انهالت عليه المباركة من عدة دول وان كان معظمها من العراق وبالاخص من كوردستان حيث علق الكثير من الشعراء والادباء على هذا الحدث واعتبروه انه تكريم لكوردستان الام ممثلة في ابنها بدل رفو ،حيث علق  شعراء وادباء كبار وعشاق الادب ومنهم الشاعرة سوزان سامي ،الشاعر لقمان محمود،الشاعر حسين حبش،الشاعر هشام عبدالكريم،الشاعر كرم الاعرجي،الاديب ابراهيم اليوسف واما تعليقات بعضهم جاءت :تستاهل انت ومسيرتك الطويلة الحافلة بالعطاء هذا ماقاله الشاعر والروائي الكبير د.محسن الرملي،واما الشاعر العراقي الكبير معد الجبوري فقد علق قائلا:الف مبروك وتستحق اكثر من كتاب،الكاتب الكوردي عوني الداوودي قال:لكوردستان حق الافتخار بابنها البار.

ولقد اشارت دار نشر (فايس هاوبت)بان حفل توقيع الكتاب سيكون في الشهر التاسع من هذا العام وبحضور باقة من المع ادباء وشعراء النمسا والاعلام المرئي والمسموع والالكتروني لكونه اول عمل يطرق ابواب حياة اديب كوردي .للعلم ان بدل رفو يقيم في النمسا منذ عام 1991 وصدر له الى الان 13 كتابا باللغة العربية والكوردية وقد ترجمت قصائده الى لغات عديدة منها العربية والفرنسية والالمانية والايطالية والانجليزية والروسية .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *