أعضاء نادى القضاة يعتصمون اعتراضاً على قانون السلطة القضائية

أعضاء نادى القضاة يعتصمون اعتراضاً على قانون السلطة القضائية
نادي القضاة

كتب _سمر ياقوت :

أعلن أحمد الزند رئيس نادى القضاة,, اليوم ,,الثلاثاء  أن جميع أعضاء أندية القضاة وأعضاء النيابة العامة سيعتصمون بدءًا من غداً ، الأربعاء، فى اعتصام مفتوح بدار القضاء العالى، وذلك حتى وقف مناقشة قانون السلطة القضائية من قبل مجلس الشورى، جاء ذلك خلال مؤتمر صحفى عقده نادى القضاة، للتعليق على ما دار فى اجتماع المجلس الأعلى للقضاء مع أحمد الزند، رئيس نادى القضاة، وعدد من رؤساء أندية الأقاليم لبحث موقف القضاة من مشاريع قانون الهيئات القضائية المقدمة للشورى.

وقال الزند أن القضاة خلال اجتماعهم اليوم مع المجلس الأعلى أكدوا رفضهم التام مناقشة قانون السلطة القضائية، فى مجلس الشورى، الذى تنتمى الأغلبية منه إلى تيار سياسى “يعادى القضاة ويحاول التعدى على سلطاتهم” بحسب وصفه, وأوضح الزند أن “القضاة وأعضاء النيابة العامة سيقومون بأداء مهام عملهم صباحاً وسيعتصمون ليلاً حتى لا يصيب المواطنين أى ضرر”.

وأكد رئيس نادى القضاة رفضه التام ما وصفه بـ”استعداء مجلس الشورى للقضاة وهجومه الشرس ضدهم”، وطالب المجلس بـ”الكف عن هذا الهجوم ووقف مناقشة قانون السلطة القضائية”، الذى اعتبره تدخلا سافرا فى شئون القضاة ,واعتبر أن القضاة “لن ينهزموا ولن ينصاعوا للسلطة الحاكمة، التى ترأسها جماعة الإخوان المسلمين فى مقابل نزاهتهم”.

ومن جانبه قال سكرتير عام نادى القضاة محمود الشريف ان زيارة نادى القضاة للمجلس الاعلى للقضاة تهدف للتباحث والنقاش حول أزمة قانون السلطة القضائية واستمرار الشورى فى نظر القانون “لتوصيل رسالة من قضاة مصر إلى مجلس القضاء الأعلى برغبة قضاة مصر فى رفض قانون السلطة القضائية واتخاذ موقف قوى فى مواجهة الهجوم العدائى من مجلس الشورى ذات الخلفية الإخوانية “.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *