أسيوط تتخذ اجراءات لتقليل فترات انقظاع الكهرباء

أسيوط تتخذ اجراءات لتقليل فترات انقظاع الكهرباء
يحيى كشك

أسيوط – أحمد صالح :

أكد الدكتور يحيى كشك محافظ أسيوط أن انقطاع التيار الكهربائي في بعض مناطق قرى و مراكز و مدينة أسيوط يأتي بسبب زيادة الأحمال، مشيراً إلى أنه تم التنسيق ليكون الانقطاع لفترات قصيرة.

وقال المحافظ – عقب اجتماعه بوكيل وزارة الكهرباء بأسيوط ومسئولي شركات الكهرباء بحضور جمال آدم سكرتير عام المحافظة وممدوح مرسي السكرتير العام المساعد – أنه تم تخصيص غرفة عمليات وخط ساخن بالمحافظة بالاشتراك مع الشركات الثلاثة للكهرباء لمتابعة انقطاع الكهرباء و الرد على الاستفسارات واستقبال الشكاوى، مؤكداً أنه تم التنسيق مع مسئولي شركات الكهرباء بحيث لا تزيد مدة انقطاع الكهرباء عن فترتين على الأكثر وكل فترة من ساعة إلى ساعتين بحد أقصى.

ودعا المحافظ شعب أسيوط إلى التكاتف لحل مشكلة انقطاع التيار الكهربائي وترشيد الكهرباء لتخفيف الأحمال على محطات الكهرباء، والحد من تشغيل الأجهزة الكهربائية في أوقات الذروة خاصةً من الساعة الخامسة مساءً و حتى العاشرة مساءً، مطالباً الأحزاب السياسية و منظمات المجتمع المدني بعمل حملات لتوعية الشارع بترشيد استخدام الطاقة.

وقال المهندس ممدوح مرسي سكرتير عام المحافظة المساعد أن الاجتماع ناقش فترة انقطاع التيار الكهربائي وعدد مرات وعدالة توزيع فترات الانقطاع على جميع مراكز وقرى المحافظة، وتم وضع خطة تشمل 26 مرحلة بحيث يتم قطع التيار الكهربائي على 26 منطقة بالتوالي، باستثناء المرافق الحيوية التي تعمل بالكهرباء مثل مزلقانات السكة الحديد والمستشفيات ومحطات المياه.

وأضاف مرسي أن المحافظ وجه خلال الاجتماع إلى التواصل مع أئمة المساجد ومسئولي الكنائس لترشيد استخدام الطاقة في دور العبادة ، وخفض الإنارة في الطرق إلى النصف ما عدا الشوارع الحيوية بالمدن وترشيد الاستهلاك في المؤسسات الحكومة التي تعمل ليلاً ، مشيراً إلى أنه سيتم المرور عليها ليلاً وتشديد الرقابة على ذلك.

من جانبه أكد المهندس عصمت على وكيل وزارة الكهرباء بأسيوط على أن الكهرباء لن يتم قطعها عن قرى أسيوط سوى مرتين يومياً في مدة لا تتجاوز من ساعة إلى ساعتين في كل مرة من قبيل تخفيف الأحمال وفى الحالات القصوى.

وكانت محافظة أسيوط قد بدأت حملة لترشيد استهلاك الكهرباء على مستوى محافظة أسيوط تشمل جميع القطاعات الحكومية بداية من ديوان عام المحافظة، وكان المحافظ قد فاجأ الحضور بإحدى الاجتماعات بغلق أجهزة التكيف وتخفيض الاضاءة كوسيلة من وسائل ترشيد استهلاك الكهرباء.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *