تكدس المرضي أمام عمليات الميري يثير القلق داخل المستشفي

تكدس المرضي أمام عمليات الميري يثير القلق داخل المستشفي
Image023

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كتبت- سلمي خطاب:

حالة عارمة من الفوضي  والقلق أصابت غرفة الطواريء الرئيسية بالمستشفي الرئيسي الجامعي بالإسكندرية اليوم نتيجة نقص غرف العمليات و تكدس المرضي داخل غرفة الطواريء، مما دفع بعض أهالي المرضي إلي الشجار مع الأطباء ومحاولة الاعتداء عليهم.


يقول محمود حمدة وهو طبيب امتياز بالمستشفي، الحالة الأمنية عندنا سيئة للغاية، فالمريض يدخل إلي المستشفي ومعه عدد كبير من أقاربه قد يصل إلي عشرة أو أكثر، مما يسبب الازدحام الشديد داخل المستشفي، بالإضافة إلي النقص الدائم في الإمكانيات و المعدات الطبية و غرف العمليات، مما يعيق عملنا بشكل كبير و يسبب حالة التذمر و الشكوي لدي المرضي.


 

وتواصل إحدي الطبيبات التي رفضت ذكر اسمها أننا نعمل في ظروف سيئة للغاية و جميع الحالات تاتي إلينا بين الحياة والموت، ومع ذلك لا تتوافر لدينا أبسط الإمكانيات لإنقاذهم، إضافة إلي ذلك أن بعضنا يعمل لمدة 36ساعة متواصلة، وأهالي المرضي لا يرون أمامهم غيرنا مما يدفعهم إلي التعدي علينا و تهديدنا.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *