صحف القاهرة تبرز استمرار العمليات العسكرية في سيناء وفعاليات الشأن المحلى

صحف القاهرة تبرز استمرار العمليات العسكرية في سيناء وفعاليات الشأن المحلى
جرنال

وكالات:

أبرزت صحف القاهرة الصادرة اليوم الجمعة عددا من قضايا الشأن المحلي في مقدمتها استمرار العمليات العسكرية بسيناء.

فذكرت صحيفة “الأهرام” أن الرئيس محمد مرسي أمر، خلال استقباله امس وزيري الدفاع والداخلية ورئيس المخابرات العامة، بضرورة استكمال العملية التي بدأت بسيناء حتى القبض على خاطفي المجندين السبعة الذين تم إطلاق سراحهم – صباح الاربعاء الماضى.

– ومعاقبتهم وفقا للقانون وتطهير سيناء من جميع البؤر الإجرامية.

وهنأ الرئيس الشعب المصري بنجاح المرحلة الأولى من عملية تحرير الجنود المختطفين، مشيدا بالمستوى المتميز لأداء القوات المسلحة والداخلية والمخابرات العامة والحربية، مؤكدا أهمية إحاطة الرأي العام بالتطورات الخاصة بتك العملية وفقا لما يمكن نشره من معلومات ربما لا تؤثر سلبيا على تأمينها.

وقد لاحظت جريدة “الأخبار” في جولة لها في شوارع مدينة العريش والشيخ زويد ورفح تكثيف التواجد الأمني في المدن الثلاث حيث تزايدت أعداد الأكمنة الثابته لقوات الجيش والمتحركة لرجال الداخلية في الشوارع الرئيسية بشمال سيناء في محاولة لفرض الأمن والاستقرار بأرض الفيروز واستعادة السيطرة الأمنية في الشوارع مرة أخرى.

وأكدت “الأخبار” قيام قوات من الجيش والشرطة بحملات أمنية مكثفة في جميع شوارع مدينة رفح وسط تشديد الإجراءات الأمنية والحد من عمليات تهريب السلع والبضائع والأشخاص والسيارات عبر الأنفاق داخل قطاع غزة.

في حين نوهت جريدة “الجمهورية” إلى أن وزير الداخلية سيستقبل الجنود العائدين وسيمنحهم الأوسمة والمكافآت المالية التشجيعية .

كما أكدت الجريدة رفض مشايخ وعواقل سيناء تسليم أسلحتهم مؤكدة أنهم يحتفظون بها للدفاع عن الأرض والعرض في بيئة صحراوية لها ظروفها الخاصة.

ونقلت “الجمهورية” دعوة أهالي سيناء للرئيس محمد مرسي بضرورة البدء فورا في تنفيذ وعده بتنمية المنطقة وتوفير كافة الخدمات والمرافق لها.

وتحت عنوان “ضوء أخضر لعملية “تطهير سيناء” أكدت صحيفة “المصري اليوم” تواصل الإجراءات الامنية المشددة في سيناء، حيث قال مصدر عسكري إن الجيش يلاحق خاطفي الجنود السبعة الذين تم إطلاق سراحهم فجر أمس الأول فيما بدأت عمليات تمشيط واسعة قرب مدينة الشيخ زويد حيث ضبطت القوات 8 صواريخ مضادة للطائرات و17 صاروخ “أرض /جو” ومقذوفات لصاروخ قسام في المنطقة الحدودية قبل تهريبها عبر الإنفاق.

وقال مصدر عسكري للصحيفة إن القوات المسلحة ستلاحق خاطفي الجنود بعد أن تم تحديد أسمائهم، مشدداً على أن قيادة الجيش ترفض الإفراج عن أي مدان في قضايا إرهابية، مضيفا أن قوات الجيش الثاني الميداني – التي وصلت الى العريش – لن تعود قبل تنفيذ جميع المهام المكلفة بها من القيادات العامة.

وقد اهتمت صحف القاهرة الصادرة اليوم بانقطاع الكهرباء وتجدد أزمة الوقود وبدء تسليم الكروت الذكية للمواطنين.

فتحت عنوان “غضب شعبي من انقطاع الكهرباء”، ذكرت صحيفة “الأهرام” أنه في الوقت الذي ساد فيه غضب شعبي كبير في مختلف قرى ومدن الجمهورية؟،؟ لاستمرار انقطاع التيار الكهربائي فترات طويلة؟،؟

أعلن عدد من مسئولي تشغيل محطات توليد الكهرباء نفاد كامل مخزونها الاحتياطي الاستراتيجي من الوقود البديل، خاصة السولار والمازوت.

وأن خزانات الوقود أصبحت خالية تماما، الأمر الذي أدى إلى توقف عدد منها. وأكد المركز القومي للتحكم في الشبكة الكهربائية أن اللجوء إلي تخفيف الأحمال يستهدف الحفاظ علي سلامة الشبكة الكهربائية في مواجهة النقص الشديد لاحتياطيات الوقود المطلوبة لتشغيل محطات التوليد، الأمر الذي تطلب تخفيف الأحمال ساعة يوميا عن كل منطقة، لحين توافر الوقود بالكميات المطلوب.

وفي الوقت نفسه، نقلت “الأهرام” توقعات مصادر بالكهرباء عودة انتظام التيار الكهربائي بمختلف أنحاء الجمهورية خلال اليومين المقبلين، موضحة أن مصر تحتاج سريعا إلى إنتاج مزيد من الكهرباء باستخدام مصادر جديدة، مثل الطاقة الشمسية والنووية والرياح والوقود البديل سواء من الزيوت والنباتات أو القمامة.

أما صحيفة “الأخبار”، فأوضحت أن أزمة نقص الوقود في السولار والبنزين 80 عادت مرة أخرى الى محافظات الصعيد والوجه البحري حيث شكا عدد من المزارعين من صعبوة حصولهم على السولار لحصد القمح وري الأرض وطالبوا بسرعة تدخل الحكومة لاستكمال موسم الحصاد.

وأشارت الصحيفة إلى أن وزارتي التموين والبترول قامتا بزيادة كميات السولار والبنزين بالقاهرة والجيزة حيث تمت الاستعانة بالمحطات التابعة لجهاز الخدمة الوطنية بالجيش لسد النقص في كميات الوقود.

وتحت عنوان “الوقود بالكروت الذكية” نقلت صحيفة “الجمهورية” عن المهندس شريف هدارة وزير البترول والثورة المعدنية قوله إنه اعتبارا من شهري يوليو وأغسطس القادمين سيتم البدء في توزيع الكروت الذكية لحائزي السيارات التي تعمل بالبنزين والسولار على مستوى الجمهورية .

وأوضح الوزير أنه سيتم تحديد موقع بوابة إلكترونية تتيح للمواطنين التعرف – من خلال وضع الرقم القومي ورقم لوحة سيارته – على المكان الذي سيحصل منه على الكارت الذكي .. مشيرا إلى أنه سيتم توزيع كارت ذكي لكل سيارة صادر برقمها ورخصتها، موضحا أنه في حالة عدم وجود كارت ذكي مع المواطن سيحصل على البنزين أو السولار بالسعر الحر وهو سعر التكلفة وسيتم تحديده لاحقا.

وقد اهتمت صحيفة “الأخبار” بقرار الرئيس محمد مرسي بزيادة معاش الضمان الاجتماعي من 300 إلى 400 جنيه بدءا من شهر يوليو المقبل، وتأكيد ممثلة وزارة الشئون الجتماعية اعتدال محمود أن معاش الضمان الاجتماعي يستهدف الأيتام والمطلقات والأرامل وأولاد المطلقات ومن وصل إلى سن الشيخوخة.

وأضافت اعتدال، خلال اجتماع لجنة المالية بمجلس الشورى أمس أنه سيصرف معاش للأطفال الذين يعيشون مع أقاربهم وسيتم إعانتهم ماليا، بالإضافة إلى منحهم 40 جنيها للمدارس لمواجهة التسرب من التعليم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *