بيان من القوى السياسية بالإسكندرية لإعلان قرارها بمقاطعة المؤتمر الذي دعى إليه المجلس الأعلى للقوات المسلحة

بيان من القوى السياسية بالإسكندرية لإعلان  قرارها بمقاطعة المؤتمر الذي دعى إليه المجلس الأعلى للقوات المسلحة
340X297
كتبت/ ايمان مصطفى
31/5/2011
تعلن القوى السياسية  بالإسكندرية عن مقاطعتهاللدعوة الموجهة من المجلس الأعلى للقوات المسلحة لجميع إئتلافات الثورة – بحسب نص البيان الصادر عنه -.. وتعتبر القوى السياسية هذه الدعوة  إنما هي حلقة  في سلسلة طويلة من الإجراءات الشكلية التي يقوم بها المجلس العسكري  دون أي جوهر حقيقي أو مضمون فعلي يتضمن آليات لتنفيذ وتفعيل وتحقيق كامل مطالب ثورة 25 ةيناير
وتعتبر القوى السياسية عبارات المجلس العسكري المطاطة  والتي جاء بإحدها ببيانه الصادر رقم60 :”أنه يدعو كافة الإئتلافات دون أي إقصاء لأي فصيل”..إنه دعوة صريحة للإئتلافات التي باتت تتشكل بليل من فلول الحزب الوطني ورموز عهده البائد..
كما تعتبر القوى السياسية بالإسكندرية أن المشاركة في حوار مع المجلس العسكري  وتوجيه الدعوة للشباب في اليوم ذاته الذي شهد عملية إستدعاء لعدد من الإعلاميين الشرفاء للمثول أمام النيابة العسكرية للتحقيق معهم في إتهامهم بتهم عسكرية عقابا لهم على تأدية عملهم بشرف – وهو إستمرار لنهج إتبعه المجلس العسكري منذ بدأ في تولي  زمام الحكم للمدنيين  فيما تتم محاكمة قتلة  الثوار-والمتسببين في عجز وإصابة الآلاف بالعمى والعاهات المستديمة أثناء أحداث ثورة 25 يناير الماضي – أمام محاكم مدنية بل وتمت ترقية معظمهم إلى مناصب أعلى فيما لم يقدم الباقين للمحاكمة من أصله..وهو كله  ما  تعتبره القوى السياسية لا يجوز معه أبدا قبول  هذه الدعوة  وفي هذا التوقيت بالذات
وإذ تعلن القوى السياسية بالإسكندرية  مقاطعتها لهذا المؤتمر ورفضها للدعوة إليه فإنها تؤكد على أن مطالبها واضحة وضوح الشمس منذ قامت الثورة ..كما تؤكد على إستمرار نضالها و فعالياتها السلمية الإحتجاجية على كل ما هو من شأنه أن يمس الوطن بسوء ..وتتعهد أمام الشعب المصري على مواصلة طريقها الثوري من أجل تحقيق كافة مطالبه التي رفعها في ثورة25يناير غير مبالين بدعوة سلطان أو حاكم مهما علا شأنه إلى بلاطه أو مؤتمراته .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *