بعد فضيحة حواره المفبرك مع «مبارك»..«مجدي الجلاد» ينشر حوارا مفبركا مع «خاطفي الجنود»‎

بعد فضيحة حواره المفبرك مع «مبارك»..«مجدي الجلاد» ينشر حوارا مفبركا مع «خاطفي الجنود»‎
kkk

بقلم – حنان جبران:

بعد أيام قليلة من الفضيحة المدوية التي مني بها مجدي الجلاد رئيس تحرير صحيفة الوطن بعد كشف فبركته لحوار مع مبارك علي الطائرة الهليكوبتر أثناء نقله من المحكمة للسجن و هو الحوار الذي أثار سخرية القاصي و الداني من حجم الكذب الذي وصل إليه هذا الصحفي المعروف بأنه أدمن صفحة ” آسف يا ريس”.

طلع علينا مجدي الجلاد اليوم و علي صفحات نفس الصحيفة ” الوطن” المملوكة لرجل الاعمال المثير للجدل ” محمد الأمين” و التي أدمنت الكذب بحوار مفبرك جديد مع خاطفي الجنود السبعة الذين تم تحريرهم أمس.

و اذا كان من السهل الوصول للخاطفين و اجراء حوار معهم يبيض وجوههم كما جاء في نص الحوار لماذا لا يتطوع مجدي الجلاد بالعمل مع أجهزة المخابرات فقد قام بعملين فاقا الخيال في اسبوع واحد ك حوار علي الطائرة الهليكوبتر و حوار مع خاطفي الجنود و إليكم نص الحوار المفبرك :

” وقال «الخاطف» الذى تمكنت «الوطن» من الحصول منه على تصريحات خاصة ومسجلة، إن الخاطفين حصلوا على ضمانات كاملة من السلطات المصرية، قبل الإفراج عن الجنود بساعات قليلة، موضحاً أن أجهزة أمنية قامت بتأمين هروبهم قبل عودة الجنود بساعات وأن الأسماء التى وردت فى وسائل الإعلام على لسان أجهزة أمنية بشأن مسئوليتهم عن عملية الاختطاف أغلبها غير صحيح.

وذكر الخاطف -الذى رفض نشر اسمه- أن مطالب الخاطفين كانت معروفة للجميع، وهى الإفراج عن المحبوسين السيناويين فى عدد من القضايا على رأسها حادث طابا وقسم ثان العريش، بالإضافة لحل جهاز الأمنى الوطنى، أو منعه من الاحتكاك بأبناء البادية لعدم تكرار سيناريو جهاز أمن الدولة المنحل.”

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *