إرجاء الحكم علي أربعة عشر مدنيا أمام المحكمة العسكرية إلي الشهر القادم

إرجاء الحكم علي أربعة عشر مدنيا أمام المحكمة العسكرية إلي الشهر القادم
المحكمه

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كتبت ـ امانى عيسى

 

 

نظم العشرات من النشطاء السياسيين وقفة إحتجاجية صباح اليوم أمام المحكمة العسكرية إحتجاجا

 

علي إحتجاز 14 مواطن  من قبل القوات المسلحة  منذ أكثر من أسبوعين, علي خلفية الأحداث الأخيرة التي شهدتها المنطقة الشمالية العسكرية بسيدي جابر والتي أسفرت عن سقوط عشرات المصابين .

 

هتف المتظاهرون ” مدنية  مدنية ” , يسقط حكم العسكر ” ” الطنطاوي هو مبارك ” ” يعدم يعدم حسني مبارك

حاملين لافتات ” الثوار يحاكمون عسكريا ومبارك يحاكم مدنيا ” ” لا لمحاكمة المدنيين عسكريا ”

وأكد النشطاء أن إستمرار المحاكمات العسكرية للمدنيين والنشطاء يدل علي إستمرار النظام بمنهجه القديم , أن هؤلاء الشباب تم القبض عليهم بشكل عشوائي فهم الذين دفعوا ثمن إستمرار النظام .

 

وأضافوا أن ماحدث لا يفقد الثوار عزيمتهم وإنما يزيدهم إصرارا لإستكمال الثورة , مستنكرين المحاكم العسكرية للمدنيين التي لم تحدث إلا في مصر وصفها النشطاء بالمحاكمات ” الإرهابية ” لتكميم أفواه المواطنين

 

وقد أصدرت المحكمة العسكرية حكما بتأجيل القضية إلي الثامن من شهر أغسطس بناء علي هيئة الدفاع التي طلبت سماع شهود الإثبات من ضباط وجنود الذين أدعوا الإصابة أثناء الإشتباكات ,وكذلك لحين توقيع الكشف علي المتهمين ممن أكد منهم أنه مصاب وتم الإعتداء عليه.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *