قيادي بمجلس المعارضة المصرية: الاخوان والمخابرات وراء خطف الجنود لاصطياد معارضى مرسى داخل الشرطة

قيادي بمجلس المعارضة المصرية: الاخوان والمخابرات وراء خطف الجنود لاصطياد معارضى مرسى داخل الشرطة
سيناء

المدار:

 اكد زيدان القنائى  القيادى بمجلس المعارضة المصرية  ان سيناريو اختطاف الجنود المصريين تم  الترتيب له بين المخابرات والجيش والاخوان لامتصاص الثورة  ضد الرئيس  محمد مرسى  ومنع  اى محاولات للاطاحة به من قبل الضباط الصغار داخل الشرطة والجيش على علم تام من الفريق السيسى.

 واضاف القنائى ان عملية اختطاف 7 جنود مصريين منهم 6 من قوات وتشكيلات الامن المركزى وجندى واحد من قوات الجيش تم بالتنسيق ما بين الاخوان المسلمون  والتنظيمات الجهادية  وقيادات من الجيش المصرى وذلك من اجل كشف خلايا التمرد  التى تسعى للاطاحة بمرسى داخل الشرطة وتشكيلات الامن المركزى وبين الجيش المصرى.

 كما ان تظاهر عدد من جنود الامن المركزى  امام معبر رفح يؤكد تلك  الافتراضية بالفعل  فتظاهر هؤلاء الجنود ومخاوف الاخوان من قيام ثورة ضد مرسى تنطلق من داخل معسكرات الامن المركزى فى صورة تمرد شرطى كبير جعله يسارع   هو والمخابرات العامة وقيادات الجيش بالافراج عن الجنود  المختطفين  لدى التنظيمات الجهادية التى تعتبر  اداة من ادوات الاخوان  وتديرها  كتائب عز الدين القسام الجناح العسكرى لحركة حماس  وايضا لكشف الخلايا المتمردة داخل الجيش المصرى والشرطة التى تمثل خطرا على نظام حكم الاخوان.

 واشار القنائى ان عملية اختطاف الجنود ال 7 ما هى الا فخ من قبل المخابرات العامة المصرية والاخوان  لاصطياد العناصر المتمردة ضد مرسى داخل جهاز الشرطة وداخل الجيش المصرى فلو تم قتل الجنود من قبل الخاطفين لحدث تمرد كبير داخل تشكيلات الامن المركزى وثورة عارمة ضد مرسى خاصة بعد قتل 17 جندى رمضان الماضى.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *