تفاصيل خطة التمويه والخداع التى أدت لتحرير الجنود المختطفين‎

تفاصيل خطة التمويه والخداع التى أدت لتحرير الجنود المختطفين‎
2013-635048277941808070-180_main

كتب – حنان جبران:

كشف مصدر عسكرى في الخداع والتمويه ،التى قامت بها المخابرات الحربية على مدار الأيام الماضية حتى نجحت فى استعادة الجنود السبعة.

وأشار المصدر إلى أن القوات المسلحة نفذت خطة خداع إستراتيجى ذكية من حيث التغطية على المعلومات الأساسية لتحرك القوات، مع تضارب المعلومات التى تم بثها عبر عدد من الوكالات، إضافة إلى الصمت الرسمى للإعلام العسكرى الذى لم يصدر أى بيانات رسمية حول الموضوع.

وقال: إن قوات الجيش الثانى عمدت إلى تنفيذ تحركات فى عدد من المناطق وقيادة عمليات عسكرية، فى نطاقات مختلفة تمامًا عن أماكن تواجد الجنود الحقيقية للتمويه وإبعاد الأنظار عن العملية الأساسية التى كانت تتم فى وسط سيناء وتبعد عن المناطق المذكورة أكثر من 70 كيلو متراً.

وأوضح المصدر إلى الدور الهام الذى لعبه مشايخ وعواقل القبائل بالتنسيق مع المخابرات الحربية حيث رفضوا استقبال الخاطفين، ولم يتستروا عليهم وأبلغوهم بعدم مساندتهم، وهم من قاموا بالدور الأعظم فى إقناعهم بضرورة تسليم الجنود، الأمر الذى دفعهم إلى التوجه إلى منطقة الوسط الصحراوية المكشوفة لطائرات المراقبة الجوية وعمليات الاستطلاع، مما أدى إلى انكشافهم والفرار، بعد ترك الجنود فى الصحراء.

وقال إن رسالة المجلس الأعلى للقوات المسلحة أمس وصلت إلى الخاطفين بصورة كاملة والتى أكدت أن الجيش يراعى حرمة الدماء المصرية ولكنه إذا قام بعمل عسكرى فرده سوف يأتي سريعاً وقاسياً، وسيحترق بهذه النيران الأخضر واليابس ولن تاخذنا شفقة أو رحمة بالإرهابيين أو بمن يساعد علي حمايتهم وإيوائهم، وسيعلم الظالمون أي منقلب ينقلبون”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *