فرحة عارمة بالافراج عن الجنود المختطفين بشمال سيناء‎

فرحة عارمة بالافراج عن الجنود المختطفين بشمال سيناء‎
1

كتب – حنان جبران:

عمت الفرحة ومظاهر الاستقرار والهدوء في سيناء عقب نبأ الافراج عن الجنود السبعة المختطفين .. وذلك بعد حوالى أسبوع عاش فيه الجميع أياما عصيبة وقلقا مستمرا، وسط سيناريوهات مخيفة لاتخلو من العنف أو سفك الدماء..إلا أن الجميع تنفس الصعداء عقب الافراج عن الجنود المختطفين بدون أية تداعيات.

وعادت كافة مظاهر الحياة إلى طبيعتها في مختلف ربوع سيناء، وشعر المواطنون بالأمن والاستقرار..مشيدين بدور القوات المسلحة وتواجدها على أرض سيناء دعما للأمن والاستقرار.

وأكد الشيخ عبد الله جهامة رئيس جمعية مجاهدى سيناء أن الفرحة عمت مصر كلها.. وسيناء خاصة..للافراج عن الجنود، وأعرب عن شكره وتقديره لأجهزة الأمن وخاصة القوات المسلحة التي قامت بهذا الدور بالتعاون مع مشايخ وعواقل سيناء والأهالي المخلصين والشرفاء الذين قدروا خطورة وضع اختطاف الجنود الذين يتولون تأمين بوابة مصر الشرقية.

ومن جانبه أكد الشيخ عبد القادر الشوربجي شيخ عائلة الشوربجي على دور القوات المسلحة والشرطة في الإفراج عن الجنود..مشيدا بالتنسيق والتعاون مع المشايخ والعقلاء والأهالي الذين تعاونوا مع قوات الأمن حتى تم الافراج عنهم.

فيما أشادت أسرتا الجنديين أحمد عبد البديع وأحمد محمد عبد الحميد بدور القوات المسلحة والشرطة بالتعاون مع أهالي سيناء في الإفراج عن نجليهما وباقي الجنود المختطفين..مطالبتين بضرورة معاقبة الخاطفين وتأكيد هيبة الدولة لعدم تكرار ذلك مستقبلا.

واحتفل جنود وأفراد أمن الموانىء بميناء رفح البري بعملية الإفراج عن زملائهم..حيث أعربوا عن فرحتهم وسط هتافات:” أرفع رأسك انت مصرى”،”فتحنا المعبرعلى مصراعيه” ..ومشيدين بدور قواتنا المسلحة البواسل الذين حرروا زملائهم.

ومن جهتها أصدرت لجنة حماية الثورة بالعريش بيانا لتهنئة الشعب المصرى بالافراج عن الجنود المختطفين فى سيناء وعودتهم الى أهلهم سالمين..وأضاف البيان:” تطالب اللجنة القيادة العليا من الرئاسة والجيش بضرورة عدم سحب القوات التي جاءت إلى سيناء كضمانة لحفظ الأمن والتنمية فى سيناء، وضمانة لعدم تكرار مثل هذا الحادث مستقبلا”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *