زوجة أحد المختطفين: الجيش قادر على الإفراج عن المختطفين فى ساعة

زوجة أحد المختطفين: الجيش قادر على الإفراج عن المختطفين فى ساعة
15201319173636

وكالات:

قالت دعاء رشاد، زوجة الرائد محمد الجوهرى أحد المختطفين، إنها ضد أى رئيس ينتهك حقوق وسيادة بلده، مشيرة إلى أن القيادات الأمنية فى ظل العهد السابق قد رفضت مبادلة 5 جنود اختطفوا فى عام 2009 من قبل جماعات تكفيرية انتمائها الأول والأخير لحركة حماس، وتمت الوساطة بين الجماعات التكفيرية وبين اللواء الشاعر وحسن عبد الرحمن، وتم الرفض من قبل الجانب المصرى بالمقايضة أو المبادلة، وبناء عليه تم تجنيد 4 منهم فى الجيش التكفيرى فى غزة ولم يعودوا إلى الآن.

وأضافت “رشاد”، خلال حوار ببرنامج “آخر النهار”، الذى يقدمه الكاتب الصحفى “خالد صلاح” ويذاع على قناة النهار، أن بداية هذه الانتهاكات قد بدأت منذ 2009، مؤكدة أن القيادى السلفى “عبد الرحيم السبيع” أو “أبو عمر الليبى”، الذى أفرج عنه الرئيس مرسى ضمن ما يعرف بالعفو الرئاسى عن السجناء السياسيين، كان أحد قيادات السلفيين الجهاديين، الذين رفض الرئيس السابق الإفراج عنه مقابل بعض الجنود الذين تم اختطفاهم من قبل.

وشددت “رشاد” على أن الرئيس مرسى أفرج عن هؤلاء مقابل صفقة لا نعلمها، واتهمت بعض العناصر بـ”الخيانة”، وذلك من خلال توصيل معلومات إلى الجماعات الجهادية عن الجنود للتربص بهم ولى ذراع مصر.

كما أكدت “رشاد” على أن الفريق السيسى والرئيس مرسى قادرين على الإفراج عن المختطفين فى غضون ساعة واحدة فقط، مضيفة: هناك قصد بأن يكون هناك فراغ أمنى فى سيناء.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *