لقاء وفد الرعاية الإسلامية بالكويت و محافظ الشرقية‎

لقاء وفد الرعاية الإسلامية بالكويت و محافظ الشرقية‎
المحافظ-300x201

كتب – حنان جبران:

أكد المستشار حسن النجار محافظ الشرقية على أهمية ودور جمعيات المجتمع المدنى فى المشاركة فى مرحلة البناء والتنمية وطالب بالتركيز على دعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر والمشروعات ذات العمالة الكثيفة لإستيعاب أكبر عدد من الشباب وخلق فرص عمل جديدة وإعادة تشغيل المشاريع المتوقفة التى تخدم أعداد كبيرة للعاملين .جاء ذلك فى لقائه مع وفد الرعاية الإسلامية بالكويت والذى حضره المنسق العام بالجمعية والدكتورإبراهيم الهنداوى وكيل وزارة الصحة بالشرقية وعدد من رؤساء الجمعيات الخيرية والأهلية المهتمين بالعمل الخيرى.

أضاف محافظ الشرقية أن المحافظة تمتلك عدد من المشروعات التى يمكن دعمها لتوفير فرص عمل كبيرة للشباب منها مشروع الصناعات النمطية ومنها مشروع نقل الركاب بالمحافظة وتطوير ورش العمل بجمعية التأهيل الإجتماعى كما أن المحافظة بها عدد من المشروعات الطبية التى تحتاج إلى التعاون للإنتهاء من شغيلها وهى مركز الأورام بالزقازيق ومركز دراسات وعلاج الكبد بالشرقية والتى تخدم أعداد كبيرة من المواطنين.

وقد وافق المستشار حسن النجار محافظ الشرقية على إنشاء مشروع يخدم المرأة المعيله من خلال تصنيع الوجبات الغذائية والخضروات وتسويقها لرفع دخل المرأة المعيلة .وقد قدم المشروع بحضور الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية.

والجدير بالذكر أن جمعية الرعاية الإسلامية بالكويت قد قدمت العديد من المساهمات لخدمة قطاع الصحة من خلال توفير أجهزة ومعدات طبية ومستشفيات حيث تم تطوير قسم الطوارئ بمستشفى الأحرار بمبلغ 665 ألف جنية ووحدة كاملة وحضانة وإنشاء مغسلة بالمستشفى.

وتدعيم مستشفى الزقازيق العام بوحدة كاملة وحضانات اطفال وانشاء مغسلة بالمستشفى ودعم كامل لوحدة مناظير المسالك البولية بتكلفة 2 مليون جنيه بالاضافة الى دعم مركز الكبد المطور بمستشفى جامعة الزقازيق (مركز الخلايا الجزعية ) ب 12 مليون جنيه واليوم جاءت من اجل دعم قطاع الصحة بمحافظة الشرقية بعد قيام مديرية الصحة بتقديم كافة احتياجتها من الاجهزة الطبية للمنسق العام للجمعية.

وفى نهاية الاجتماع طلب محافظ الشرقية مساهمة المكتب الاسلامى الكويتى فى انشاء معهد لقراءات القرءان الكريم على ارض الشرقية على ان تقوم المحافظة بتوفير قطعة الارض اللازمة لانشائه.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *