وزير التخطيط والتعاون الدولي: استحداث منظومة جديدة لتأمين الجامعات المصرية

وزير التخطيط والتعاون الدولي: استحداث منظومة جديدة لتأمين الجامعات المصرية
عمرو دراج وزير التخطيت واتعاون الدولي

أسيوط- أحمد صالح :

أكد الدكتور عمرو دراج وزير التخطيط و التعاون الدولي أنه جاري تحديث منظومة تأمين للجامعات بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي، ووزارة الداخلية من خلال شركات التأمين والحراسة إلكترونياً .

وأضاف أن زيارته لأسيوط و التي تعد الأولى هي رسالة أن الصعيد أصبح على رأس أولويات و اهتمامات الدولة و أنه بدأ يأخذ مكانته في عمليات التنمية خاصةً و أن لديه مقومات كثيرة جاذبة للاستثمار و منها خمس مناطق الصناعية و مطار دولي و جامعتي أسيوط والأزهر بهما خيرة عقول مصر و التي يمكن الاستفادة منها في الخبرات والاستشارات في مشروعات التنمية بالمحافظة كاشفاً عن استعداد الوزارة لضخ التمويل اللازم لمشروعات البنية الأساسية والتحتية بأسيوط، و اتخاذ خطوات جادة لتنمية الصعيد وخاصة أسيوط

جاء ذلك خلال المؤتمر الذي عقده الدكتور عمرو دراج وزير التخطيط و التعاون الدولي مع أعضاء هيئة التدريس و عمداء الكليات بجامعة أسيوط بحضور الدكتور يحيى كشك محافظ أسيوط و الدكتور مصطفى كمال رئيس الجامعة.

و قال أننا نحتاج إلى حركة ضخمة على جميع المستويات سواء من الدولة أو الجامعة أو رجال الأعمال و مستثمرين يقوموا بدور كبير في تنمية الصعيد و لعل المشروعات التي تم تفقدها اليوم سواء المجزر الآلي أو مستشفى القلب يكون نموذجاً يحتذى به ويشجع المستثمرين على أن يساهموا في تنمية بلدهم .

و أوضح أن هناك الكثير من جهات التمويل الدولية حريصة على تمويل المشروعات الصغيرة و المتوسطة في الأماكن الأكثر فقراً ، و تنمية فرص الحياة بالنسبة للمرأة و الفقراء مشيراً إلى أن فرص الاستثمار في الأماكن الفقيرة أعلى بكثير من الدول المتقدمة و بالتالي توفر فرص للعمل و التنمية،

و طالب كل من لدية أفكار أو مشروعات محددة يكون لها دور إيجابي في عملية التنمية أن يتقدم بها لوزارة التخطيط و التعاون الدولي لمناقشة هذه المشروعات مع هيئات التمويل الدولية و بحث إمكانية تنفيذها.

من جانبه أعرب الدكتور يحيى كشك محافظ أسيوط عن خالص شكره و تقديره لموافقة وزير التخطيط و التعاون الدولي على زيارة المحافظة رغم توليه المسئولية منذ عشرة أيام فقط مؤكداً أن هذا يعد نموذجاً لاهتمام الدولة بالصعيد.

و لفت إلى أنه رغم من أن معدلات الفقر في أسيوط بلغت 69%فضلاً عن وجود 200قرية تحت خط الفقر من ضمن 1000قرية تعاني الفقر على مستوى الجمهورية ونسبة الأمية التي تصل إلى 25% و نسبة التسرب من التعليم بلغت 18 : 20% إلا أن المحافظة لديها فرص واعدة للاستثمار حيث لدينا محاصيل زراعية قابلة للتصدير كزراعات بنجر السكر و الرمان و الموالح بالإضافة إلى أن المحافظة حققت المركز السادس في انتاج القمح .

وطالب الدكتور يحيى كشك بدعم لوجستي و دعم مادي من الدولة لتنمية المشروعات الواعدة بالصعيد خاصة مشروعات السياحة المتميزة و القابلة للتنمية.

كما طالب الدكتور مصطفى كمال رئيس جامعة أسيوط وزير التخطيط و التعاون الدولي بمناقشة البنك الدولي بإعطاء مهلة خمسة عشر يوماً لاستكمال التجهيزات الخاصة بمستشفى القلب و مستشفى المسالك البولية بحث لايتم سحب التمويل في 30يونيو القادم.

وأوضح أن المجلس الأعلى للجامعات وافق على إنشاء ستة كليات للتعليم العالي بجامعة الوادي الجديد و جاري العرض على رئاسة مجلس الوزراء و هي كليات : التربية و العلوم و الآداب بأقسام محدودة و البيطري و الزراعة و التربية و الرياضية، مطالباً وزارة التخطيط بتمويلها حتى يكون لجامعة جنوب الوادي الجديد كيان حقيقي.

وطالب أساتذة جامعة أسيوط بضرورة الاهتمام بالأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة و إنشاء وحدات متخصصة في الصعيد لدعم احتياجاتهم ودعم معامل كليات العلوم بالجامعة لتكون مثال يتحتذى به على مستوى جامعات الصعيد.

كما طالبوا بدعم مشاريع كلية الطب البيطري الخاصة بالثروة الحيوانية و مشروعات كليات الزراعية و دعم مستشفى الطب البيطري بالأجهزة باعتبارها الكلية الوحيدة من ضمن 15جامعة التي حصلت على شهادة الاعتماد والجودة، لما تمثله من دور هام في خدمة المجتمع فضلاً على المطالبة بتوفير جهاز المعالج الخطى لمعهد الأورام والذي تبلغ تكلفته 12 مليون جنيه حرصاً على الاهتمام بمنظومة الأشعة بالمعهد الذي يخدم محافظات وسط وجنوب الصعيد .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *