بالصور : تشيع جنازة ضحية فتنة أشتباكات الدخيلة

بالصور : تشيع جنازة ضحية فتنة أشتباكات الدخيلة
mail.google.com

كتب – ياسمين حموده:

شيع صباح اليوم جنازة الشاب القبطى «شريف صدقي عوض» 33 سنة، الذى تعرض لسكتة قلبية على خلفية الاشتباكات التى وقعت بين مسلمين ومسيحيين بمحافظة الإسكندرية وسط حالة من الحزن الشديد والبكاء والصراخ حيث ادى الصلاة على روحه بكنيسة «الأنبا تادروس»، قبل انتقاله إلى مثواه الاخير بمقابر الشاطبى.

وشارك في الجنازة المئات من الاقباط، يتقدمهم العديد من الكهنة والآباء وأعضاء المجلس الملى، فيما ردد المشاركون في الجنازة هتافات ومنها «يارب، وارحمنا يا يارب، واحنا فداك يا شهيد».

وأثبتت تقرير الطب الشرعى اصابة المدعو شريف بهبوط حاد بالدورة الدموية، وتوقف بعضلة القلب، وفشل بوظائف التنفس، ولم يستدل علي سبب الوفاة طبقا لما ورد بالتقرير الطبي وفي نفس الياق قررت نيابة غرب الإسكندرية، برئاسة المستشار عبد الجليل حماد رئيس نيابة غرب الإسكندرية، حبس 2 من المتهمين المتسببين فى الاشتباكات التى وقعت مساء أمس الجمعة، أمام كنيسة العذراء بالدخيلة، والتى أسفرت عن مصرع شخص وإصابة العشرات، 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وأكدت تحريات المباحث أنه أثناء عودة المتهم الثاني من عمله، شاهد المتهم الأول جاره محاولاً مد بصره من شرفة مسكنه، أثناء تواجد والدته فى غرفة نومها، على أثرها حدثت مشادة كلامية بينهما تطورت إلى أعمال عنف.

وتطورات الاشتباكات بين الطرفين إلى تبادل إطلاق الخرطوش والرصاص بين أفراد من عائلة كل منهما، مما دفع البعض لتوهم أن المشاجرة طائفية بسبب خلاف عقائدي، وتسبب تبادل إطلاق النيران في مصرع شريف صدقى (مسيحي)، وهو من أصحاب المحال التجارية بالمنطقة والذي يم يكن طرفا في الشجار من البداية ولكن تصادف مروره من أمام كنيسة العذراء في نفس وقت الاشتباكات وقد أصيب بطلق ناري أودى بحياته.

واستنر الدكتور كميل صديق عضو المجلس الملى بالإسكندرية، حادث وفاة هذا الشاب الذى يعول ثلاثة أطفال لإصابته أثناء اشتباكات الأمس بحجر كبير فى صدره، أدى إلى وفاته، مشيرا إلى أنه لم يكن له أى علاقة بالمشاجرة التى شهدتها منطقة الدخيلة أمام كنيسة العذراء بالأمس بين أسرة مسيحية وأخرى مسلمة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *