مصر القوية يرفض التراخي الفاحش والتقاعس الفادح من المحافظة في حق المواطنين

مصر القوية يرفض التراخي الفاحش والتقاعس الفادح من المحافظة في حق المواطنين
انهيار جزئي لمنزل

كتب- ياسمين حموده:

أصدر حزب مصر القوية بيانآ له اليوم للتنديد بواقعة المأساة الإنسانية التى حدثت في منطقة العطارين، حيث شهد شارع الرفاعي انهيارًا جزئيًا للعقار رقم ٥، وتسبب ذلك في وقوع أضرار فادحة ببعض العقارات المجاورة والتي تم إخلاءها إداريًا من سكانها.

حيث أكد البيان أنه “لولا العناية الإلهية لتحول الأمر لكارثة يعلم الله وحده مقدار ما كان لها أن توقع من الضحايا” ؛ ويستنكر البيان التراخي الفاحش والتقاعس الفادح من المحافظة في حق المواطنين الذين فوجئوا أن حالتهم ليست إلا حلقة من سلسلة الوعود الكاذبة والتصريحات الخاوية للحكومة وأجهزتها بحماية حقوق المواطنين واحترام آدميتهم والمسارعة لإغاثتهم عند الكوارث والأزمات. وإننا قد توقفنا من فترة ليست بالقصيرة عن الشعور بالدهشة من هذا التقصير والاستهتار لما نلمسه كل حين من إهمال أصحاب القرار لاحتياجات المواطنين، ولكننا لم ولن نتوقف عن مطالبة المسئولين بمواجهة مسئوليتهم بجدية.

و أعلن الحزب عن توجه أعضائه مساء الأربعاء إلى مكان الحادث لمعاينته وفوجئوا بانعدام تام لتواجد أية قوات الدفاع المدني والإغاثة.

وأكد الحزب أن صباح الخميس16 مايو قام أمين المحافظة بالتوجه للموقع حيث كان السكان المتضررون قد قدموا محاضر بقسم العطارين لإثبات الحالة، وتوجه السكان بعد ذلك لمكتب المحافظ شاكين من تشريدهم وبياتهم منذ يومين في الشارع مطالبين بتوفير ملاجيء لهم وحل لمأساتهم، ولكنهم لم يجدوا سوى الوعود الشفهية والتسويفات غير ذات الطائل.

وأشار البيان أنه قد طفح الكيل وبدا واضحًا من تكرار مظاهر التقصير والفشل أن الإدارة المحلية لمحافظة الإسكندرية ليست على مستوى المسئولية المنوطة بها، وعلى هذا الأساس يطالب الحزب بالإسكندرية الحكومة بإقالة كلا من المحافظ ونائبه وكل مسئول عن هذه المهزلة من مناصبهم وإحلال محالهم من هم أكفاء بحق لمهمة إدارة وخدمة محافظة الإسكندرية، كما نطالب في حزب مصر القوية-أمانة الإسكندرية-بسرعة اتخاذ اللازم لإغاثة ضحايا تلك الكارثة وتوفير سكن بديل لهم خاصة وأنهم حتى هذه اللحظة مشردون في الشارع يفترشون الأسفلت في إهدار لكرامتهم الإنسانية.”

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *