قضاه يصفون مقاطعة مؤتمر العدالة بـ”الفاشية”

قضاه يصفون مقاطعة مؤتمر العدالة بـ”الفاشية”
دار القضاء

كتب- أمين الصغير:

رفض المستشار سامح عبد الله- رئيس محكمة استئناف الإسكندرية- مقاطعة رؤساء الهيئات القضائية لمؤتمر العدالة، موضحا أن مناقشة قانون السلطة القضائية قبل انعقاد مؤتمر العدالة سيجهض هذا المؤتمر .

وأوضح عبد الله، في تصريح له، أن مجلس الشورى من حقه مناقشة وتشريع أي قانون، ونحن نعترف بحقهم في ذلك، مشيرا إلى أنهم يمثلون السلطة التشريعية بحكم الدستور، بالإضافة لكونهم ممثلي الشعب الذين تم انتخابهم في انتخابات حرة ونزيهة.

وقال: إن مؤتمر العدالة لن يقر مشروع القانون بل المجلس التشريعي هو من سيقره، موضحا أن مؤتمر العدالة سيخرج بالتوصيات ومشاريع القوانين التي سيتم إرسالها للبرلمان الذي يمثل السلطة التشريعية ويقرها طبقا للدستور، وبهذا تخمد الفتنة التي يروج لها الإعلام ويشعلها.

من جانبه وصف المستشار عماد أبو هاشم- رئيس نيابة النقض وعضو حركة قضاة من أجل مصر-، رفض القضاة للحوار وإعلان مقاطعتهم لمؤتمر العدالة بـ”الفاشية”، مشيرا إلى أن هذه الخطوة غير مبررة من قبل البيت القضائي لعدم رغبته في حل الأزمة.

وقال: إن تلك المقاطعة فيها تحد لإرادة الشعب وتحد للأطر الشرعية لدولة القانون، كما أنه يعد تدخلا في شئون السلطة التشريعية وفرض الرأي عليهم، مضيفا أن أحمد الزند كان وراء الحشد للجمعية العمومية لمحكمة النقض للخروج منها بقرار بمقاطعة مؤتمر العدالة سعيا منه لإفشاله.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *