الصكوك هي الحل الوحيد للخروج من الأزمة الاقتصادية التى تعيشها مصر‎

الصكوك هي الحل الوحيد للخروج من الأزمة الاقتصادية التى تعيشها مصر‎
130314200032-samsung-s4-620xb_25-300x165

كتب – حنان جبران:

أكدت الدكتورة فاطمة الشربينى أستاذة الاقتصاد بجامعة الزقازيق، أن مشروع الصكوك الإسلامية هي الحل الوحيد للخروج من الأزمة الاقتصادية التى تعيشها مصر فى الوقت الحالي.

وأضافت خلال الندوة التى نظمها مركز النيل للإعلام بمجلس مدينة ديرب نجم بمحافظة الشرقية أن أى دوله تعانى من مشكله عند إقامة مشروعات جديدة، ومصر ليس لديها ماتصدره سوي الموارد البشرية، فهى غير قادره في الوقت الحالي علي المنافسه، مشيرة إلى أن الصكوك الإسلامية نجحت فى ماليزيا بسبب الشفافيه ورؤية وإستراتيجيات قوية.

من جانبه، أكد الدكتور محمد العرينى المشرف العام علي الدعوه بمديرية الأوقاف بالشرقية، أن الصكوك الإسلامية تعد من أحدث صيغ التمويل والاستثمار في العالم، لتحقيق التنمية المنشودة، وأنها طوق النجاة لتوفير السيولة المالية اللازمة لإقامة المشروعات الإستثمارية.

وأضاف أن الصكوك هى البديل الوحيد والمتاح للإستغناء عن الإقتراض من الخارج، خاصة فى ظل توافقها مع الشريعة الإسلامية التى تحرم الربا.

ولفت الدكتور محمد البلتاجي ورئيس الجمعية المصرية للتمويل الإسلامي إلى أن الصكوك الإسلامية أثبتت جدارتها فى تحقيق السيولة المالية اللازمة لإنشاء المشروعات الاستثمارية، وأنها طبقت بنجاح فى العديد من الدول مثل ماليزيا وتركيا وفرنسا وبريطانيا.

كما حققت الصكوك الإسلامية نجاحا كبيرا فى العديد من الدول العربية مثل البحرين والإمارات، حيث أصدرت دبى خلال السنوات الخمس الأخيرة ما يقرب من 200 مليار دولار فى السوق الإسلامية والتى أصبحت السوق الواعدة خاصة بعد الأزمة المالية العالمية.

وأضاف أن الصكوك الإسلامية فى مصر مازالت فى حاجة إلى العديد من التشريعات والقوانين اللازمة لنشرها والتوسع فى استخدامها من قبل البنوك المصرية، فهى تحتاج إلى تشريع خاص بها، وتكوين هيئة شرعية لاعتماد الضوابط والآليات ومجالات الاستخدام إلى جانب الإلمام من جهة مصدرى الصكوك بسبل العمل بها، وتهيئة الأجواء العامة فى مصر للتحفيز على استخدام الصكوك الإسلامية والتوسع فيها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *