واشنطن بوست : ظهور قنابل جديدة فى محاكمة القرن

واشنطن بوست : ظهور قنابل جديدة فى محاكمة القرن
مبارك والعاد

كتب – محمد لطفى ووكالات :

 

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية إن إعادة محاكمة القرن، المتهم فيها الرئيس السابق “مبارك”، تم استئنافها أمس السبت وسط مطالبات من ممثلي الادعاء بتقديم أدلة جديدة من تقرير لجنة تقصي الحقائق تفيد بأن “مبارككان على معرفة واطلاع كامل بمدى استخدام العنف ضد المتظاهرين،

وهو الأمر الذي يثير مزيدًا من القلق والشك حول القضية التي أثارت انشقاقا بين المصريين من مؤيدي ومعارضي الرئيس السابق.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأدلة الجديدة قد تُلقي بثقلها في القضية التي شهدت محاكمة واحد من كبار الرؤساء الذين سقطوا على أثر ثورات الربيع العربي، بتهمة التواطؤ في قتل ما يقرب من 900 من المتظاهرين خلال الأيام الأولى من انتفاضة يناير 2011 التي أسقطت نظام الرئيس “مبارك“.

وأوضحت الصحيفة أن القضية باتت متوقفة على التقرير الذي أعدته لجنة تقصي الحقائق التي عملت لمدة ستة أشهر لجمع أدلة شاملة تشمل فيديوهات جامعة، مضيفة أن اللجنة تم إنشاؤها من قبل الرئيس الجديد “محمد مرسي” الذي وعد بتنفيذ العدالة في مصر ما بعد الثورة.

وذكرت الصحيفة أن الرئيس السابق “مبارك” ووزير داخليته “حبيب العادليقد تلقا حكمًا بالسجن مدى الحياة لفشلهما في وقف قتل التظاهرين، وهو الحكم الذي أثار احتجاجات واسعة لأنه لم ينص على المسئول عن قتل المتظاهرين، وكان ينظر إلى الحكم على أنه أتى تحت دوافع سياسية لتهدئة الغضب الشعبي العارم في ذلك الوقت.

ولفتت الصحيفة إلى أن تقارير التقصي قد سُربت إلى وكالة “الأسوشيتد برسوالتي تفيد بأن قتل المتظاهرين تم باستخدام القناصة من أعلى أسطح المنازل، مؤكدة أن هذه القوة المميتة لا تستخدم إلا بإذن من وزير الداخلية ومعرفة رئيس الجمهورية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *