أمنيـــــــــــات

أمنيـــــــــــات
المدار

بقلم/ أ. د. حسني سيد حسين:

رُب أمل ضاحـــك ُ مُستبشـــر يجـــدد هذا الصبـــاح

أو بشيــرُ يحمــلُ إلينــا مع أشعـةِ الشمسِ أفــراح

وربما تغنتْ البلابل على غصنها الميـادِ بدون نــــواح

وقد يمسح رحيمنا من قلوبنا أسقاما لتسعد الأرواح

**********
رُب أمـــل وابتســـام ونغـــم ينيـــر الليالـــي بسنـا

أو غرامـا يعـــود أسفــا ومبـررا وعـن هيامـهِ معلنـــا

وربمـــا صدفـــة شريـــدةً في الخــلا مهـدت ْ لحبنا

وقــــد يسُعدُنـــــا حظنـــــا أن يجمعنـــا بأحبابنــــا

*********
رُب حـــق هبــط من السمـاءِ لصاحبــهِ مــع مــــلاكٍ

أو دعـــوةِ مظلـــومِ فـُـتحـــت لها سمـــاءِ الأفـــلاكِ

وربمـــا ينـــزلُ الله بفجرِ المظالـمِ ليسمـعُ شكــواك َ

وقـد تتحقــقُ في كلِ يــوم ٍ مــع صلاتـــك َ دعـــواكْ

***************

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *