تغيير: مشروع “إقليم القناة” خطر علي الأمن القومى والاستقلال الوطنى

تغيير: مشروع “إقليم القناة” خطر علي الأمن القومى والاستقلال الوطنى
الحملة الشعبية لدعم مطالب التغيير ( لازم )

كتب- ياسمين حموده:

طالبت حركة تغيير بالتصدى بكل قوة لما يسمى إقليم القناة، والذي يعني فصل أجزاء من التراب الوطني عن مجمل مصر وسيادتها، ويمنح حق التحكم حصريًا لمجموعة صغيرة يعينها رئيس الجمهورية المنتمى لجماعة الاخوان المسلمين في ملكية الأراضي والتصريح بالمشروعات وإصدار وتطبيق اللوائح التنظيمية والتصرف في الإيرادات -حسب قولهم.

وإلى جانب ما يشكله هذا المشروع من خطر على الامن القومى والاستقلال الوطنى وما يحققة من مزايا استراتيجية للكيان الصهيونى، فإنه على النقيض سيمنح مجموعة صغيرة من مليارديرات اليمين الديني، إلى جانب المتحالفين معهم من مليارديرات لجنة سياسات جمال مبارك، سيمنحهم سلطة مطلقة للاستيلاء على أراضي ومقدرات مصر، والسمسرة في هذا كله لصالح الملكيات الاستعمارية ورأس المال العالمي .

في الوقت نفسه طالب ايهاب القسطاوى المتحدث الرسمى للحركة بضرورة التصدى لهذة المؤمرة التى تحاكها جماعة الاخوان المسلمين للدفاع عن الاستقلال الوطني ووحدة تراب مصر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *