الشبكة العربية للمنظمات الأهلية تطلق تقريرها السنوي الذي شمل 11 دولة عربية التقرير يدق ناقوس الخطر للمخاطر التي تهدد الأسرة العربية

الشبكة العربية للمنظمات الأهلية تطلق تقريرها السنوي الذي شمل 11 دولة عربية  التقرير يدق ناقوس الخطر للمخاطر التي تهدد الأسرة العربية
images

كتب – خلود عصام:

تعقد الشبكة العربية للمنظمات الأهلية حلقة نقاشية لإطلاق تقريرها السنوي الحادي عشر تحت عنوان” المنظمات الأهلية في مواجهة المخاطر التي تتعرض لها الأسرة العربية”، وذلك في الساعة الحادية عشر من صباح يوم الاربعاء الموافق 15 مايو 2013 م بمقر الدار العربية للطفولة بمدينة نصر بالقاهرة.

ولقد صرحت الدكتورة أماني قنديل المدير التنفيذي للشبكة العربية للمنظمات الأهلية بأن هذا التقرير جاء ليمثل ناقوس خطر أمام الحكومات العربية ومنظمات المجتمع المدني للتعامل من منظور مختلف وفعال مع المخاطر التي تهدد الأسرة العربية في ظل لحظة زمنية فارقة تشهد موجة من التغييرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تعصف بالمنطقة العربية، ومن أبرز المخاطر التي يتعرض لها التقرير الفقر والبطالة والأمية وتنامي المناطق العشوائية والتهميش الاجتماعي لفئات بعينها والعنوسة وزواج القاصرات والعنف والمخدرات والتسرب من التعليم وأطفال الشوارع وعمل الأطفال والتعرض السلبي للانترنت.

وأوضحت د.أماني بأن التقرير الذي امتد إلى 11 دولة عربية ( الأردن – البحرين – تونس – الجزائر – السودان – فلسطين – قطر – لبنان – مصر – المغرب – اليمن) وشارك فيه أكثر من 16 خبير عربي، يستهدف إثارة اهتمام منظمات المجتمع المدني والحكومات والمراكز البحثية والأكاديمية نحو تحليل وتقييم المخاطر التي أضحت الأسرة العربية تتعرض لها وتتعامل معها، كما أضافت بأن هذا التقرير الإقليمي – الذي يعد الأول من نوعه – قد خلص إلى بلورة خارطة طريق أمام منظمات المجتمع المدني العربي للمساعدة في تبني رؤية جديدة تتناسب مع المتغيرات العالمية والإقليمية بمنهجية مختلفة وآليات متكاملة في إطار أولويات واضحة تتناسب مع كل مجتمع وتتلاقي مع الأطراف الفاعلة وفق أسس من الشراكة الحقيقية.

يذكر بأن هذا التقرير هو التقرير رقم (11) حيث سبقه عشرة تقارير تناولت قضايا تنموية منذ العام 2001، والإصدار رقم (42) للشبكة العربية للمنظمات الأهلية العربية، وتسهم تلك الإصدارات العلمية في بناء الرصيد المعرفي في مجال المجتمع المدني العربي. والشبكة هي منظمة عربية إنمائية غير حكومية برئاسة سمو الأمير طلال بن عبد العزيز، وتهدف إلى الإسهام في تعزيز علاقات التعاون والتنسيق والتشبيك بين المنظمات الأهلية العربية، وتطوير العمل الأهلي العربي من خلال برامج ومشاريع رائدة تضطلع بها المنظمات الأهلية العربية العاملة في مجال التنمية البشرية المستدامة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *