“مهران” يحذر من تمرير” قانون الصكوك” لاتاحته للأجانب السيطرة علي قناة السويس

“مهران” يحذر من  تمرير” قانون الصكوك” لاتاحته للأجانب السيطرة علي قناة السويس
المهندس محمود مهران، رئيس حزب مصر الثورة

كتبت-شيرين البلتاجي:

اصدر حزب “مصر الثورة” برئاسة المهندس “محمود مهران” بياناً مساء السبت ادان فيه استمرار مسلسل القبض علي النشطاء السياسيين ومحاولة القضاء علي ماتبقي من شباب الثورة ومؤسسات الدولة مشيراً الي وجود النشطاء “احمد دومة ، حسن مصطفي” حتي الان بالسجون ولماحدث امس من ترقب وصول لاحمد ماهر منسق حركة 6 أبريل والقبض عليه من المطار ، والقبض علي الكثير من النشطاء المؤثرين في المحافظات لتروعيهم وابعادهم عن المشهد.

واعرب الحزب في بيانه عن حزنه واسفه الشديد لما الت اليه حالة البلاد وللفقر الذي ساد اجوائها والبلطجة والسرقه التي انتشرت بشكل ملحوظ في كل ضواحيها مشيراً الي ان مايحدث ليس بسبب تراخي الامن وانما ما يحدث هو نتيجه لسياسات متخبطة من الرئاسة وعدم وجود خبرات اقتصادية لتنهض بالبلاد وعدم وجود اهداف ورؤيه واضحه لجماعة الاخوان المتأسلمون علي حد وصف البيان ، كما اوضح البيان ان زيادة عدد المجرمين وزيادة السرقات والبلطجه في الشوارع نتيجة طبيعية لانتشار الفقر والجوع وعدم ايجاد المواطن قوت يومه موجهاً اللوم والمسئوليه علي الرئاسة ورئيس مجلس الوزراء لفشلهم في ادارة البلاد.

 وطالب “مصر الثورة” المصريين في البيان بالوقوف يداً واحده لاسقاط المخطط الاخواني كما ناشدهم بالا يصابوا بالاحباط والياس مشيراً الي ان كل يوم يستمر فيه الاخوان في الحكم يزيدون من ديون مصر وخرابها بسبب اطماعهم في اخونه الدولة وتنفيذ المخططات الخارجية.

 واشار الحزب في بيانه الي من تحكم مصر هي “المصالح الاخوانية” بغض النظر عما تحتاجه مصر وشعبها وسياسه العناد هي ماتتبعها الجماعه في الحكم ، مستدلاً علي ذلك باستمرار الدكتور “هشام قنديل” في رئاسة مجلس الوزراء بعد اثباته للجميع فشله الذريع ، والتشكيل الوزاري الجديد الوهمي ، وما حدث من اسابيع من استضافه الفريق ايهاب مميش لوفد قطري بقناة السويس للاستثمار وهو مايؤكد مخاوف الشعب المصري ممايتردد عن محاولات قطر للاستيلاء علي القناة ، مؤكداً ان نهاية الظلم قريبة وان ثورة الجياع في بدايتها وانها ستقضي علي الظلم في شهوراً قليله .

 كما حذر المهندس محمود مهران رئيس الحزب من الموافقة علي “مشروع قانون الصكوك” والذي يتيح للأجانب تملك الاصول العامة للدولة او رهنها مؤكداً ان المراد منه هو السيطرة علي “قناة السويس” تنفيذاً لمخططات اجنبيه.

 كما حمل “مصر الثورة” في نهاية البيان المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين الدكتور محمد بديع  والدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية مسئولية كل مايحدث بالبلاد .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *