انفراد .. المدار تكشف بالمستندات .. البرنس المحافظ الفعلي للإسكندرية

انفراد .. المدار تكشف بالمستندات .. البرنس المحافظ الفعلي للإسكندرية
حسن البرنس

كتب- ياسمين حموده:

كشفت “المدار” بالمستندات التى حصلت عليها من مصدر مؤثوق، أن الدكتور حسن البرنس هو المحافظ الفعلي لمحافظة الإسكندرية باعتراف صريح من قبل جماعة الإخوان، عن نيتها تعيين البرنس محافظا للإسكندرية خلال التعديل المرتقب، وخاصة بعدما بدأت الجماعة فى شن حملة دعائية لتجميل صورة البرنس، والتى عددت إنجازاته فى تطوير 22 مزلقانا وتثبيت 30 ألف عامل، ووضع خطة لمترو أنفاق بالإسكندرية وعقد لقاءات مع العديد من المستثمرين من داخل وخارج مصر بالأضافة إلي شن حملة شرسة علي الإعلام والإعلاميين واتهامهم بالكذب والمطالبة بالتصدي لهم.

جاء بتلك نص : “أخونة الدولة’’ مصطلح ظهر فى الأونة الأخيرة من وسائل الإعلام، بهدف تشويه الرئيس محمد مرسي وتعطيل أى محاولة لمحاربة الفساد، وتعمدت وسائل الإعلام الكذب بإظهار سيطرة الإخوان علي مفاصل الدولة علي الرغم من أن إجمالي عدد الوزراء التابعين للإخوان هم 7 وزارء من إجمالى 36 وزير وعدد المحافظين 5 من اجمالي 28 محافظ وإليكم بعض انجازات وزراء ومحافظي الإخوان في مجال التنمية ومحاربة الفساد وتطهير المؤسسات”.

ظهرت هذه المستندات بعد التعديل الوزارى الجديد الذي أعتبرته القوى السياسية المعارضة، بمثابة ترسيخ لأخونة الوزارات وسياسة العناد في مواجهة المطالب الجماهيرية، حيث كان من المفترض أن يتم تغيير الحكومة بالكامل قبل إجراء الانتخابات البرلمانية بشهرين مباشرة.

وإن هذا التعديل لو كان المراد منه تحقيق انفراجة سياسية في الأزمة الراهنة فإن هذا لم يحدث، ولن يحقق الهدف المطلوب، خاصة مع استمرار هشام قنديل رئيسا للوزراء، و ذلك لأنه كان يستوجب ضرورة التعامل بمبدأ الكفاءات فى الوزارات لكونها تصب في صالح تعزيز مختلف المجالات.

وعرضت المستندات أنجازات معظم الوزراء ومحافظي الإخوان وكان أولهم  الدكتور حسن البرنس نائب المحافظ وجاء، ذلك إعتراف رسمى ومصدق به من جماعة الإخوان المسلمين بأنه المحافظ الفعلي، حيث جاء مضمون إنجازته كالتالي :

– تثبيت ثلاثة الآف عامل بالمحافظة مع بداية العام المالي و2000 وظيفة لذوى الاحتياجات الخاصة .

– بدء في تنفيذ مشروع تطوير 22 مزلقان بالإسكندرية والانتهاء من المرحلة الأولي في 15 مزلقان ومن المقرر تركيب اشارات اليكترونية فور الانتهاء من تطوير بنية المزلقان .

– المواقفة علي إصدار تراخيص للباعة الجائلين، وتوفيق أوضاع 53 محلا تجاريآ بسوق الثلاثين بالعصافرة .

– لقاء وفد رجال أعمال بريطانين وأتراك وصينيين لبحث التعاون التجارى والاستثماري.

– لقاءات متواصلة مع صيادي بحيرة مريوط لحل مشاكلهم .

– الأشراف علي تنفيذ مشروع طريق المحمودية الذي يربط بين القبارى والعوايد ويضيف للإسكندرية ثالث طريق طولي يربط شرقها بغربها.

– تدشين حملة لإعادة رصف شوارع الإسكندرية والبدء في الأماكن الأكثر ضررا مثل الجمرك وبعض الطرق في العجمى والداخلية والكيلو 26 .

– البدء في ترميم كوبرى ال27 وكوبرى 54 الذي يربط بين الميناء بالطريق الدولي بتكلفة تقدر 50 مليون جنيه.

– الأنتهاء من مشاكل الصرف الصحى في بعض الأماكن وغيرها من الانجازات التى لاتعد.

ومن جانبه، قال إيهاب القسطاوى منسق عام حركة تغيير: “لم ننسى ذكر إنجازات البرنس، فى تراكم أكوام القمامة فى ميادين المدينة وشوارعها، وكذلك فى غرق الإسكندرية فى مياه الأمطار خلال شهور الشتاء، بسبب استمرار مشاكل الصرف بجميع الأحياء، وهو ما تكرر حدوثه عندما هطلت الأمطار صباح اليوم الجمعة”.

وأضاف القسطاوى “إن مشكلة الباعة الجائلين التى تؤكد الجماعة أن البرنس نجح فى حلها، لم يتم حلها والدليل هو تنظيم وقفة احتجاجية لهؤلاء الباعة منذ أسبوعين أمام المجلس المحلى للمحافظة للمطالبة بتقنين أوضاعهم ومنحهم أماكن للبيع بها، مؤكدين أن المحافظة جمعت بالفعل مبالغ مالية من الباعة مقابل تأجير جراج وعمل “باكيات” لهم هناك، وهو ما لم يحدث، كما أن أموالهم لم ترد إليهم، بخلاف إستمرار الآلاف من العمال في التظاهر، مطالبين بالتثبيت، وتنظيمهم لعدة وقفات احتجاجية، وعلى رأسهم عمال شركة أسمنت الإسكندرية مساهمة البحيرة وغيرهم”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *