تمرد تنفي تبعيها لأي تيار سياسي

تمرد تنفي تبعيها لأي تيار سياسي
حملة تمرد

كتب- هبة محمد:

نفت حملة تمرد أنها تابعة لحزب أو حركة سياسية، وأصدرت بيان للتأكيد على كلامها والتعريف بالحملة، جاء في بيانهم: التمرد فكرة، والأفكار مضاده للرصاص هذا هو إيماننا و هذه هي قناعتنا منذ نشأة الحملة الشعبيه تمرد لسحب الثقة من محمد مرسي عيسى العياط، حيث نتيح الفرصة للمرة الثانية للشعب المصري العظيم حتى يعبر عن إرادته .

و نحن نثق في هذا الشعب إذا ما أمن بفكرة إلا و كان على أتم الأستعداد للتضحية من أجلها لهذا فإن الحملة تؤكد على استقلالها عن أي كيان سياسي قائم على الساحة.

وتؤكد على أنها حملة مستقلة، أسسها شباب الثورة، و لعل الطرح الذي قدمته الحملة كان طرحا متماسكا، وهو أن يخرج المصريون ليعبروا عن إرادتهم سلميا في سحب الثقة من رئيس الجمهورية، والمطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة تحت إشراف رئيس المحكمة الدستورية العليا وحكومة ائتلاف وطني تمثل جميع أطياف الشعب بدون إقصاء لأحد.

فنحن مشروعنا مشروع بناء وليس مشروع هدم وهذه الرويايه كانت بمثابة إعلان حالة التمرد على الوضع القائم برمته الوضع الذي يجبر المصريين على القبول بسياسة الأمر الواقع و الرضوخ أمام حالة ” النصف ثورة ” أو ” اللاثورة ” فكان لابد أن يكون هناك بديلا حقيقيا يخرج و يردد صوت الحق بدون حسابات أو توازنات سياسية و نحن نؤمن أن الشعب المصري العظيم سيقف مع أبنائه يقاتل معهم و يخوض معهم معركة تحرير الوطن التي سيكون الشعب فيها هو القائد و المعلم .

و في هذ الشأن نفسه تعلن حملة تمرد عن بالغ تقديرها و شكرها لكافة القوى السياسية و الثورية التى تضامنت معنا و على رأسها جبهة الأنقاذ الوطني التى تمثل كافة الأطياف السياسية و تؤكد الحملة على إيمانها بأن وحدة القوى الثورية هي الحل للخروج من الأزمة الراهنه فلم بعد هناك وقت أمامنا لكي نحاكم أنفسنا و نحن نعلم أننا جميعا مقصرون في حق الوطن و ليس من المطروح أن نحاكم بعضنا البعض فعلينا جميعا أن نرفع شعار المقاومه المدنية من أجل القصاص لأرواح الشهداء .

من أجل تحقيق استقلال القرار السياسي و الاقتصادي لمصر من أجل تحقيق مجتمع العدالة و الحرية و نحن نؤمن أن هذا لن يحدث في ظل وجود نظام يستمد شرعيته من التبعية و الاستبداد باسم الدين و أخيرا تجدد الحملة ندائها لجموع الشعب المصري التي لمست بنفسها فشل نظام السيد مرسي في إدارة البلاد  أن تتضامن معنا و تعلن التمرد وكما كان الشعب المصري هو أول من تضامن مع حملتنا و احتضنها و آمن بها و عمل عليها ، فنحن نعدكم بأن يكون هدفنا الوحيد هو تحقيق مصالح الأغلبية الساحقة من أبناء الشعب المصري التي تنتظر غدا أفضل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *