3 حوادث عنيفة تنتظر منى زكى فى «آسيا»

3 حوادث عنيفة تنتظر منى زكى فى «آسيا»
635037597422848568_mona_zaky

وكالات:

تتعرض الفنانة منى زكى لثلاثة حوادث عنيفة ضمن أحداث مسلسل «آسيا»، الذى تقوم ببطولته ويتوقع عرضه فى شهر رمضان المقبل، ويتطلب تصوير تلك المشاهد الاستعانة بدوبليرة بدلا منى زكى لخطورتها الشديدة، ورغم ذلك فقد رفضت الأخيرة الفكرة وصممت على أن تقوم بتصوير المشاهد بنفسها.

أول المشاهد الخطيرة التى انتهت منى بالفعل من تصويرها كان فى رومانيا، ويقول عنه مخرج المسلسل محمد بكير إن المشهد كان عبارة عن غرق البطلة «آسيا» فى نهر «بوخارست» حيث تسقط سيارتها أثناء مطاردتها من قبل عصابة، وكان بصحبتها ابنها الذى يجسد دوره طفل صغير يعتبر هذا الظهور الأول له.

وأضاف بكير أن منى زكى رفضت أن تستعين بدوبليرة وتمسكت بأن تقوم بأداء المشهد بنفسها، كما أنها ترفض بشكل نهائى فكرة الدوبليرة فى هذا العمل نهائيا رغم خطورة بعض المشاهد.

وأوضح بكير أن منى زكى تتعرض لثلاثة حوادث فى المسلسل كل واحد منها يختلف عن الآخر، رافضا الكشف عن تفاصيلها كاملة، واكتفى بالقول إنه حتى الآن لم نقم بتصوير سوى بعض اللقطات من الحادث الأول المتعلق بغرق السيارة فى النهر، ولم يتم تحديد موعد تصوير الحوادث الأخرى.

المسلسل تدور أحداثه حول «آسيا» التى تعمل مهندسة ومتزوجة من طبيب والذى يلعب دوره الفنان هانى عادل ولكنها على خلاف مستمر معه بسبب نظرتهما المختلفة للحياة، وتتصاعد أحداث المسلسل إلى أن تتعرض آسيا لحادثة تفقدها ذاكرتها، ويشارك فى بطولة المسلسل بجانب منى زكى وهانى عادل، باسم سمرة ومها أبوعوف، المسلسل تأليف عباس أبوالحسن.

وعن تأمين الشركة المنتجة على حياة الفنانة منى زكى بمبلغ 500 ألف يورو نتيجة خطورة تلك المشاهد، قال بكير «لا نعرف من أين تظهر هذه الشائعات فلم يتم التأمين على حياة منى فى هذا المسلسل نهائيا، والشائعات التى تظهر لا تهمنا فى شىء فكل ما يشغل بالنا أن نخرج العمل فى أدق صورة للجمهور لأنه الفيصل النهائى».

بكير يقوم حاليا بعد عودته من رومانيا بتصوير بعض المشاهد الخارجية بشوارع القاهرة، ومن المفترض أن يدخل استديو «المغربى» خلال الأسبوع المقبل وعند الانتهاء من الديكور الخاص باستديو المغربى سيكون قد انتهى من تصوير ما يقرب من 60% من الأحداث، بحسب بكير.

مخرج «آسيا» رفض حصر المشاهد الصعبة فى العمل فى الحوادث التى تتعرض لها منى زكى، وقال مشاهد «آسيا» كلها صعبة للغاية حيث يتم تكرار تصوير المشاهد أكثر من مرة، حتى لو كان المشهد يضم ممثلين اثنين فقط لأن فريق العمل يريد أن يظهر مدى الكفاءة من خلال المسلسل فالكل يعمل بجدية.

ويرى بكير أن مسلسلات هذا العام أغلبها صعبة لأنها ذات محتوى مميز وكل مخرج يريد أن يظهر عمله فى أفضل صورة ومقارنة الأعمال الموجودة هذا العام بالعام الماضى سوف نرى أن مسلسلات هذا العام قليلة ولكنها تحتوى على مضمون متميز. ومن جهة أخرى، نفى بكير أن قيام منى زكى بفرض أى تعديل على سيناريو المسلسل، وقال إن الحلقات التى يتم تصويرها تأتى لنا من المؤلف عباس أبوالحسن ويتم تصويرها كما هى وإذا وجدنا شيئا هو يقوم بتعديله، ويقوم بمراجعة الحلقات مرة واثنتين قبل إرسالها لنا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *