الحرية والعدالة يطالب أجهزة الأمن بالكشف عن ملابسات أغتيال البرلمانى السابق

الحرية والعدالة يطالب أجهزة الأمن بالكشف عن ملابسات أغتيال البرلمانى السابق
mail.google.com

كتب – ياسمين حموده:

طالب عاطف أبو العيد أمين الاعلام بحزب الحرية و العدالة بالاسكندرية ،أجهزة الامن بالمحافظة ، بالكشف عن ابعاد محاولة الاغتيال التى تعرض لها البرلمانى السابق مصطفى محمد وكيل لجنة الصناعة والطاقة بمجلس الشعب السابق و القيادى بحزب الحرية و العدالة منذ قليل على يد أحد البلطجية الذى القى الاهالى القبض عليه واقتادوه الى قسم شرطة المنتزه.

واكد أبو العيد ، على ضرورة سرعة الكشف عن ملابسات الحادث ومن خلف هذا البلطجى سواء كانت جهات سياسية معينة كأمتداد لمحاولة اغتيال النائب صبحى صالح عضو مجلس الشورى منذ اشهر والاعتداء على مقرات الحزب بالاسكندرية ، أم أنه حادث جنائى عارض ،خاصة وأن هذا الشخص قد تردد على المنطقة للسؤال عن البرلمانى السابق فى محاولة لتتبع تحركاته.

جدير بالذكر ان النائب السابق مصطفى محمد قد تعرض منذ قليل لمحاولة اغتيال عقب نزولة من سيارته اسفل مقر حزب الحرية و العدالة بشارع البكباشى العيسوى بمنطقة سيدى بشر ، حيث قام احد البلطجية بطعنه بسكين فى ظهره ، وتم نقلة الى مستشفى الميرى فى حالة حرجة وهو الان داخل غرفة العمليات.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *