رئيسة البرازيل تقيم مادبة غداء تكريما للرئيس مرسي والوفد المرافق له

رئيسة البرازيل تقيم مادبة غداء تكريما للرئيس مرسي والوفد المرافق له
index

وكالات:

أقامت رئيسة البرازيل ديلما روسيف مأدبة غداء اليوم بمقر وزارة الخارجية البرازيلية تكريما للرئيس محمد مرسي والوفد المرافق له الذي وصل الى البرازيل مساء امس.

كانت مراسم الاستقبال الرسمية اجريت للرئيس محمد مرسي صباح اليوم بالقصر الرئاسي البرازيلي بمصاحبة نظيرته البرازيلية ديلما روسيف ثم اجريت جولة المباحثات الرسمية بين الرئيسين مرسي وروسيف بالقصر الرئاسي.

وعقب مأدبة الغداء اطلع الرئيس مرسي على تجربة البرازيل في مجال برامج التنمية الاجتماعية التي نجحت البرازيل في تطبيقها ومنها برامج مكافحة الفقر والقضاء على الجوع ومساعدة الشعب البرازيلي وكيف استطاعت ان تنهض البرازيل بمجالات الصحة والمراة والطفل وتوفير المسكن الملائم للبرازيليين حيث استمع الرئيس الى عدد من البرامج في كيفية التعامل مع مثل هذه المشكلات وكيفية اعداد قاعدة بيانات شاملة للدولة حتى يمكن وضع وبناء برامج محددة لكل هذه المشكلات والعمل على الاستفادة من التجارب البرازيلية في هذه المجالات لتطبيقها في مصر بما يعود بالنفع على المواطن المصري.

واعرب الرئيس مرسي في كلمة له اثناء مادبة الغداء عن تطلعه إلى تعميق وتوسيع مجالات التعاون بين مصر والبرازيل فى ضوء العلاقات السياسية المتميزة التى تجمع بين بلدينا .. وفى إطار الحوار البناء الذى دار خلال محادثاتنا اليوم … والروح الإيجابية التى سادتها.

وأوضح ان تاريخ العلاقة بين مصر والبرازيل … فيه من المعانى والرموز ما يُمكن البناء عليه … حتى يتسنى للأجيال القادمة أن تنظرَ بكلِ زهوٍ إلى ما سوف نحققه معربا عن ثقته من حرص البرازيل مثله على دعم وتطويرالعلاقات بين مصر والبرازيل السياسية والاقتصادية والاجتماعية”.

واثنى الرئيس على موقف البرازيل المُساند للشعب الفلسطينى الشقيق… الطامح إلى إقامة دولته المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشريف … ودعمكم لمساعي الدول العربية نحو تحقيق السلام الدائم والعادل والشامل فى منطقة الشرق الأوسط … لهو محل احترام شعوبها التى تعتز بصداقتكم ومواقفكم النبيلة.

وجدد تأكيده وتطلعه إلى استمرار التشاور والتنسيق فيما بين بلدينا بما يكفل ترسيخ قواعد العمل المشترك من أجل تفعيل مبادئ العدالة .. وإنفاذ الشرعية الدولية دونما أدنى ازدواجية فى المعايير أو إهدار للحقوق المشروعة.

واضاف إن الثورة المصرية حملت فى طياتها،إضافةً إلى تحقيق الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية تطلعات الانفتاح على العالم وإقامة علاقات تعاون ومشاركة تقوم على الندية والمصالح المشتركة خاصةً مع الدول الصديقة.

واكد انه حرص على زيارة البرازيل فى مرحلة تسعى فيها مصر إلى إعطاء الأولوية لاستكشاف وتفعيل علاقات المشاركة مع الأصدقاء والشركاء فى المجتمع الدولى كما ابدى حرصه على زيارة البرازيل فى هذا التوقيت ليس بغرض تحقيق مصالح اقتصادية وتجارية مشتركة فقط إنما وبنفس القدر للاستفادة من التجربة البرازيلية الرائدة فى مجالات اجتماعية واقتصادية مُتنوعة موضحا ان زيارته إلى البرازيل تستهدف تحقيق قدرٍ مُتميزٍ من الشراكة السياسية بين مصر والبرازيل.والبناء على ما يمتلكه البلدان من قدرات ومزايا نوعية كلٌ فى إقليمِه وصولاً إلى مشاركة حقيقية ذات مضمون تعود بالنفع على الشعبين المصرى والبرازيلى.

واوضح ان ماتم تناوله من محادثات مع الرئيسة البرازيلية من محاورٍ وأفكارٍ يدعونا للتفاؤلِ ويفتحُ أمامنا أبواباً تُفضى إلى مُستقبلٍ أفضل للعلاقات بين بلدينا.

واعرب عن تمنياته بالتوفيق والنجاح للبرازيل فى استضافته كأس العالم لكرة القدم فى العام القادم معربا عن تطلعه الى استقبال الرئيسة ديلما روسيف فى مصر فى المُسقبلِ القريب.

من جانبها اشادت رئيسة البرازيل ديلما روسيف في كلمتها بالعلاقات المصرية البرازيلية ومعربة عن تطلعها ان تشهد هذه العلاقات تطورا بعد زيارة الرئيس مرسي .

واشارت الى ان البرازيل بها خليط من الشعوب والاعراق وهي نموذج للتعايش المشترك وان الجالية العربية فيها هي الاكبر حيث يعيش نحو مليوني عربي في البرازيل وهي اكبر جالية عربي خارج منطقة الشرق الاوسط وانهم يتعاملون باريحية داخل المجتمع البرازيلي.

وأضافت ان المجتمع البرازيلي يعرف اعمال جورج امادو ويعرف اسماء عربية كثيرة وان العديد من الشخصيات العربية كانت سببا في التقارب بين شوبنا .

وأكدت على اهمية تعزيز التعاون بين مصر والبرازيل في مختلف المجالات وانها تضع التجارب العربية الناجحة امام مصر للاستفادة منها.وقدمت التحية للرئيس مرسي والوفد المرافق له.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *