السجن 28 عاماً لنخنوخ و20 ألف جنيه غرامة

السجن 28 عاماً لنخنوخ و20 ألف جنيه غرامة
mail.google.com

كتب – سمر ياقوت:

شهد محيط محكمة جنايات الاسكندرية إجراءات أمنية مكثفة ومشددة حيث تواجد تشكيلات الامن المركزى والقوات الخاصة وبعد عناصر الامن الوطنى وسيارات ومدرعات الشرطة لتنظيم مداخل الاعلاميين وبقاعات المحكمة والسيطرة على الاوضاع تحسباً لاى أعتداءات من قبل أهالى المتهم,وقد حضر اللواء أمين عزالدين مدير أمن الاسكندرية ويعونه اللواء ناصر العبد رئيس المباحث الاسكندرية وفى ظل حضور مساعدوزير الداخية صلاح عكاشة , حيث قضت محكمة جنايات الإسكندرية اليوم الإربعاء برئاسة ,المستشار محمد عبد النبي، وعضوية كل من المستشارين محمد عبد الشافي ورشدي قاسم، بمعاقبة المتهم ’’ صبري حلمى نخنوخ ’’ بالحبس 28 عام وغرامة 20 الآف جنيها و حبس معاونه محمد عبد الصادق 3 سنوات وغرامة 5 الآف جنيها, وقدبدأ المستشار بآيات من القرأن الكريم قبل النطق بالحكم وقال “المستشار ‘‘عبد النبي ‘‘ان هذه الايام تتردد عبارة تطهير القضاء ووصفها بأنها عبارة جارحة وان القضاء توالى أصلاح نفسه وان مصر ستدفع ثمناً باهزاً إذا استمر فى تجريح القضاء.

وقد طالبت النيابة توقيع أقصى عقوبة على المتهمين التي وجهت لهما تهم حيازة أسلحة نارية ومواد مخدرة، وتزوير ترخيص سلاح، ومحرر رسمي منسوب لنادي قضاة الإسكندرية.

وذلك بعد ما استمعت هيئة المحكمة لمرافعة النيابة ومرافعة فريق الدفاع وشهود النفى والإثبات فى القضية في الجلسات السابقة والتي بدأت أولى جلساتها في الثالث من أكتوبر من العام الماضي.

وكانت المحكمة قد استكملت في جلستها الماضية سماع مرافعة دفاع نخنوخ، حيث قال منصور عمار، محامي المتهم الثاني في قضية نخنوخ، محمد عبد الصادق عبد الستار إن موكله صديقا لصبري نخنوخ وقد كان عنده في الفيلا ليلة القبض عليه في زيارة ودية عقب عودة نخنوخ من لبنان بعد أن مكث هناك أكثر من 9 أشهر.

وأضاف خلال مرافعته التي ألقاها أمام هيئة المحكمة أن السيدة التي أدعت الشرطة أنه تم ضبطها مع المتهم الثاني، وألصقوا بهما تهمة ممارسة أعمال منافية للآداب تبين فيما بعد أنها زوجته وأما لطفليه، وتم تقديم وثيقة الزواج الموثقة منذ 20 عاما إلى النيابة العامة وهيئة المحكمة.

وتابع عمار: موكلي تم ضبطه مع مجموعة من العاملين في فيلا نخنوخ وتم حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات، حتى تم إخلاء سبيلهم من سراي النيابة وحفظت الدعوى ضدهم بعد أن تأكدت أنهم جميعا عمال بالفيلا ما بين نقاش وسايس خيل وطباخ ومربي كلاب، ولم يتبقى مع نخنوخ في القضية بعدها سوى موكلي وصديقه.

ودفع عمار ببطلان التحريات وأدلة الإدانة وطالب بالحكم ببراءة المتهمين من كافة التهم المنسوبة إليهم.

ويذكر أنه تم القبض علي ’’ صبري نخنوخ ’’ يوم 24 أغسطس 2012 البداية كانت بتلقى ضباط الإدارة العامة لمباحث الإسكندرية، معلومات مفادها تواجد “صبرى حلمى نخنوخ” 49 سنة، أحد أخطر العناصر الإجرامية المتخصصة فى ارتكاب جرائم البلطجة وترويع المواطنين وفرض السيطرة والإتاوات ومقاومة السلطات، والذى يتزعم تشكيلات ومجموعات وعصابات إجرامية للاستعانة بهم فى ارتكاب العديد من الجرائم، وتبين أنه سبق اتهامه فى 13 قضية ما بين “مخدرات، وشيك، وسلاح نارى بدون ترخيص، وضرب، وتموين”، داخل فيلته بمنطقة كينج ماريوط بمنطقة العامرية.

وأكدت التحريات، أن البلطجى يمتلك مجموعة كبيرة من الأسلحة النارية والذخائر والأسلحة البيضاء، بقصد استخدامها فى أعمال البلطجة وفرض السيطرة والإتاوات ومقاومة السلطات، مستعيناً بعدد من الأشقياء الخطرين لمزاولة نشاطه الإجرامى فى التعدى على المواطنين مقابل مبالغ يتقاضاها، بالإضافة إلى قيامه بإدارة الفيلا سكنه للأعمال المنافية للآداب، واستقطاب النسوة الساقطات.

وبتفتيش الفيلا، عثرت القوات بداخلها على بندقية آلية عيار 39 مل، و7 خزائن، و449 طلقة نارية 39 مل، و42 طلقة 9 مل، و3 جراب طبنجة، وبندقية رصاص ” يشتبه فى أن تكون أثرية، و76 طلقة نصف بوصة، و4 صواعق كهربائية، وصديرى واق من الرصاص، و4 أسلحة بيضاء، و11 طلقة خرطوش، و3 أجهزة لا سلكى ماركة موتورولا، وطربة حشيش، ومبلغ 56995 جنيها، و3060 دولارا أمريكيا، و4000 ليرة لبنانى، و16 هاتفا محمولا، و6 ساعات مختلفة الماركات، وجهاز ليزر ( رؤية ليلية )، و3 زجاجات خمور، و5 لوحات معدنية، وجهاز لاب توب، ومصوغات ذهبية، و5 سيارات، كما عثر بحديقة الفيلا على 5 أسود مفترسة داخل قفص حديدى مغلق، و6 كلاب مفترسة، و4 أحصنة، ونعامة، ومجموعة من الحيوانات الأليفة.

وبمواجهة المتهم، اعترف بحيازته للأسلحة النارية المضبوطة والحيوانات المفترسة، بقصد استخدامها فى أعمال البلطجة، مستعيناً بباقى المتهمين المضبوطين وإدارته للفيلا لأعمال منافية للآداب، وجارى اتخاذ الإجراءات القانونية قبل الواقعة، وإخطار مسئولى حديقة الحيوان، لاتخاذ مايلزم بشأن الحيونات التى تم التحفظ عليها، وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيق.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *