الوطنية لحقوق الإنسان: مصر بلا راعى

الوطنية لحقوق الإنسان: مصر بلا راعى
m

كتب – محمد جابر إمام:

 صرح محمد عبد النعيم، رئيس المنظمة المتحدة الوطنية لحقوق الانسان، أن هجوم جبهة الضمير على الإمام احمد الطيب، شيخ الازهر، يوضح الرعب الذى يملىء قلوب جماعة الاخوان المسلمين، من التيار الاسلامى المعتدل الذى يمثلة “الطيب”، وأن الجماعة بكل ألوانها يحرصون على الايقاع بأكبر المؤسسات الدينية التى تتصدى لتنفيذ بيع ورهن أصول الدولة بمشروع الصكوك.

 وتسائل نعيم، كيف يكون الإخوان المسلمين هم  السلطة الحاكمة ويتم إنشاء جبهة بأسم “الضمير” تمثل المعارضه، هذا هو التناقض الذى نعيشة منذ أن وصل الإخوان سدة الحكم فى مصر، فإذا صح التعبير فنحن نطلق عليها “جبهة الضمير الغائب” .   

 وأوضح نعيم، خطورة تصريح حازم أبو إسماعيل فى البدء بالتحرك بالمليشيات الخاصة به التى ينفذ بها خطط الاخوان والظاهر منها هو للقبض على المجرمين، لكن الهدف الخفى لها هو تصفيه النشطاء والثوار للإنفراد الكامل بالسلطة وإعادة هيكلة جماعات الأمر بالمعروف، فقد أصبحت مصر “دولة بلا راعى” تحكمها المليشيات وأصحاب النفوس الضعيفه الذين يتخذون من الإسلام شعار مكتوب فقط.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *