المعارضة السورية مراسلة الجزيرة لم تغتصب ولكنها مارست جهاد المناكحة

المعارضة السورية مراسلة الجزيرة لم تغتصب ولكنها مارست جهاد المناكحة
img_girls-ly1367268215_544

“الجزيرة” تنفي “للمدار” ما نشر عن المذيعه “غادة عويس” وتؤكد انها انهت مهمتها في حلب منذ شهر ونصف

 

كتبت- هبة الزغبى :

 في تطور خطير في قضية مراسلة الجزيرة”غادة عويس” التي أعلن عن إغتصابها منذ يومين في سوريا حيث قيل أن مقاتلين ينتمون لجبهة النصرة قاموا بتقديمها لأحد أمرائهم لممارسة الجنس معهاـ، وقام الأمير بإغتصابها والإعتداء عليها جنسيا، بمساعدة بعض من رجاله.

ولكن خرج اليوم متحدث من جبهة النصرة الإسلامية ليقول لوسائل إعلامية منها جريدة الوطن اون لاين الفلسطينية المعروفه بدعهما للمعارضة في سوريا، أن مراسلة الجزيرة غادة عويس لم تغتصب بل قدمت نفسها لأمير الجماعة ومارست جهاد النكاح، وأضاف انها قامت بذلك طواعية ولم يُطلب منها ذلك بل هي تطوعت أن تجاهد جهاد المناكحة مع أمير الجماعة.

وكان الداعية السعودي محمد العريفي قد أصدر فتوي في وقت سابق بجواز جهاد المناكحة للفتيات المسلمات للمجاهدين في سوريا، وحدد العريفي سن 14 عاما كحد ادني للمجاهدات، هذا وكانت قد تحدث وسائل إعلام عن جهاد المناكحة بعد إستغاثة أرسلها أب وام تونسيان لإبنتيهما يطالبانها بالعودة بعد أن غادرت المنزل وتركت لهم رساله أنها في طريقها لسوريا لتجاهد جهاد المناكحة، الأمر الذي أنكرته المعارضة السورية وقيادات للمعارضة السورية ووصفت هذا النوع من الاخبار بأنها تعمل علي تشويه المعارضة السورية، ولكنهم اليوم يعترفون أن مراسلة الجزيرة مارست جهاد المناكحة!!!!!.

ويذكر أن جهاد المناكحة يتلخص أن الفتيات يقدمن أنفسهن للمجاهدين ليمارسوا معهم الجنس بدون زواح وبدون عقد، علي سبيل الترفيه عن المجاهدين.

التعليقات

  1. يعني استغرب حزب ان يصدر مثل هذا المقال التافة
    هذا الحزب الذي يعتبر نفسه جزء من الثورة المصرية والربيع العربي وهو يحاول تشويه صورة الثورة السورية بكلام عار عن الصحة تماماً وكلام مثل جهاد النكاح هو كلام اخرجه نظام المجرم بشار الاسد الا اذا كنتم تقفون مع المجرم لأهدافكم السياسية الضيقة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *